شركاء شفويون

.

مشروع ناجح جدا يريد مؤسسه إغلاقه نتيجة عدم التزام شريكه بالعمل المطلوب منه وعدم قدرته على إخراجه، ما السبب في عدم إخراجه رغم أنه تعهد في اجتماع مهم بالالتزام بالعمل وإلا خرج من الشركة؟ هذا الشريك لا يعترف بذلك التعهد لأنه غير مكتوب..

مشروع آخر فشل واختلف الشركاء في تصفيته وخسر بعضهم بعضا، كل منهم يلقي باللائمة على الآخر ويقسم بأنه قام بدوره على أكمل وجه وأنه يستحق أكبر قدر من التصفية، لأن المطلوب من كل منهم لم يكن مكتوبا بشكل واضح ومفصل..

مشروع ثالث توقف عند دخول مستثمر لأن الحصص لم تكن مقسمة بين الشركاء من البداية وحان وقت التقسيم الآن.. والمزيد من القصص المحزنة التي أشهدها الآن..

.

لا تحكم على العلاقة من شكلها وقت الاتفاق، لأن كل الأمور لا تزال حماسية وتخيلية وممتعة ولا يوجد اختبار، المشاكل الحقيقية لن تظهر إلا عند النجاح (عند شعور الجميع بأن كلا منهم هو السبب الأكبر في النجاح) أو الفشل (عند شعور الجميع بأن شخصا آخر هو السبب في الفشل)..

.

وقت النجاح يتصور كل شريك أن الوقت قد حان لتحقيق الآمال التي كان يضعها على مساهمته في المشروع، فتتحول جملة تشجيعية مثل “هيا نبدأ وسيكون لك مثل ما لي في هذا المشروع” إلى “نحن شركاء 50% 50%” عنده، في حين تتحول إلى “سأكرمك وأمنحك مكافأة إذا نجحنا” عند الطرف الآخر! وتتحول عبارة حماسية من شريك مثل “أنا معك في المشروع بكل ما أستطيع ولا أهتم بالحصص الآن” إلى “سأبذل قصارى جهدي وبالتأكيد ستقدره لي بحصة كبيرة” عنده، في حين تصبح “10% تكفيني وزيادة” عند الآخر..

.

وقت الفشل يتذكر كل شريك كل الأخطاء التي وقع فيها شركاؤه، وتكبر هذه الأخطاء في عينه، في حين لا يرى أخطاءه هو، ويتصور أنه قد قام بدوره على الوجه الأكمل، في حين أن دوره وأدوار الآخرين لم تكن مفصلة ومكتوبة لتكون مرجعا للأداء..

.

جنيه وقاية خير من ألف جنيه علاج، علينا كتابة تفاصيل الاتفاق والتوقيع عليها وأخذ نسخ منها أو صور لها، سواء كان ذلك ورقيا أو إلكترونيا، وكلما جدت تفاصيل جديدة يتم إلحاقها بالاتفاق وعدم تجاهلها.. الحصص وطريقة توزيعها التدريجية وأدوار الشركاء ومؤشرات الأداء أو الأهداف المتوقعة من كل دور وما يحدث إذا لم يؤد شريك ما دوره الخ.. ولا يجب أن يتضايق أحد من ذلك، يكفي أن يذكر بعضنا البعض بكلمة “فاكتبوه” من آية المداينة في القرآن الكريم..

Comments

Social Media Trainer/Social Business Strategist Helping you build your online identity through Social Media

التعليقات مغلقة.