Coca cola social listening

ليه دايما بنحب اعلانات كوكاكولا :)

لما اتكلمت عن فشل حملة بيبسي #هنكمل ـ لمتنا بناءا علي مجموعة أسباب “من وجهة نظري” .. هوضح في المقال ده ليه دايما “أغلبنا” بيحب حملات وإعلانات كوكاكولا 🙂

حملة كوكاكولا 2015 كانت باسم #‏ثانية_تفرق‬

البداية كانت بعد تأخر كوكاكولا في إعلانها عن حملة رمضان 2015 الجديدة ..حتي منتصف شهر رمضان
كوكاكولا بدأت بداية مختلفة في مرحلة الـ teasing campaign عن بيبسي ..
بيبسي بدأت بجزء إعلاني من الإعلان الحقيقي اللي هيتعرض بعدها
كوكاكولا بدأت بفكرة الـ Social Media Listening .. وهي إنها سمعت كلام الناس اللي بتكتبه عنها وجمعته وعملتلهم تشويق للموضوع 🙂

Coca cola social listening

Coca cola social listening

الجزء ده هو إنك لازم تفهم الناس وتتفاعل معاهم بفكر الـ Real Time marketing ..دي مش حاجة جديدة علي كوكاكولا .. كوكاكولا بتعمل ده من زمان جدا .. ودي أحد الأمثلة اللي حصلت في 2009
بنت إسمها Jess Paul عملت فيديو بإزازة كوكاكولا ..

كوكاكولا لأنها بتهتم بالموضوع ..وبتنفذ فكرة الـ Social Listening علشان تشوف الناس بتقول ايه عنها “بعيدا” عن صفحتها” تواصلوا مع Jess وعرضوا الفيديوا بتاعها علي موقعهم Open Happiness

 2 Coca cola social listening

بالإضافة إلي إن أحد الأفكار اللي بتنتشر بقوة حاليا هي فكرة الـ  UGC أو User Generation Content وهي بتعتمد علي إن المحتوي يبقي من صنع المستخدمين .. دا مثلا بيبان جدا في صفحات الـ  Comic و القلش .. بتلاقي في صفحات بتنزل صورة وتقول للناس اكتبوا تعليقاتكوا .. وأفضل تعليق بياخد تفاعل بيتم نشره مع الصورة مرة تانية علي الصفحة ..ودا بيجيب تفاعل عالي جدا

ممكن مثلا تشوف الفيديو ده ..

هنا كوكاكولا معملتش أي حاجة غير إنها جمعت مجموعة لقطات من فيديوهات أشخاص عادية نشروها في فيديو واحد .. الفيديو حتي الان عدي الـ 7 مليون مشاهدة 🙂

كوكاكولا سمعت تعليق بيقولهم
نفسى كوكاكولا بعد كل الإختفاء دا تطلع آخر رمضان بإعلان كام ثانيه يقول إننا مقدرين سؤالكم عننا و اختفائنا دا كله، بس احنا قررنا إننا مانعملش إعلان السنة دى و اتبرعنا بكل تكاليف الحملة الإعلانية لمشروع كذا ومستشفى كذا وكذا”
دا مثل كبديل عن الفكرة اللي اتصالات اتريقت فيها علي فودافون

تعليق علي صفحة كوكاكولا يستخدم كنوان للحملة
 كوكاكولا فعلا خلت اسم الحملة #‏ثانية_تفرق‬ .. اسم الحملة ممكن نقول انه منشق من التعليق اللي اتكتب
لان 
الحملة معمولة بشكل Global في اكتر من مكان
Let’s take an extra second | Experiment

وفي الامارات: المظاهر تخدع غالباً, والأفعال تصدق دائماً #إفتح_قلبك

مدونة اعلانجي كتبوا مقال رائع عن مضمون فكرة ماتحكمش بسرعة! حملات إعلانية أخرى شبيهة بحملة “ثانية تفرق” لكوكاكولا

فالإسم مكنش فيه مشكلة إنه يبقي بناءا علي اقتراح الجمهور

ودا غير إن كوكاكولا نزلت بيان بيقول إنها مش هاتعمل إعلانات في التلفزيون وبدل الفلوس اللي هتصرفها علي التلفزيون .. هيساهموا في تطوير 100 قرية فقيرة في مصر

ده برضه مش أول مرة تحصل من كوكاكولا وتغير من طريقة الحملة ..
في حملة يناير 2013 .. الحملة كانت إسمها اتجنن
ده الإسم والهاشتاج الرسمي علي الفيديو بالعربي والانجليزي

وبالفعل كوكاكولا كانت عملت حملة إعلانية علي تويتر بهاشتاج #اتجنن .. لكن أول ما إعلانات الحملة بدأت .. الناس بدأت تتفاعل علي هاشتاج #لو_ده_جنان_اتجنن .. كوكاكولا كانت مختارة الإسم بعناية “ومن كلمة واحدة” وعملت له إعلانات .. لكن لما لقت الناس بتتفاعل مع هاشتاج #لو_ده_جنان_اتجنن .. وقفت الاعلانات علي #اتجنن واتفاعلت مع الناس على هاشتاج #لو_ده_جنان_اتجنن
– موقع digibuzzme.com  ذكر ان هاشتاج #اتجنن ذكر في التفاعل حوالي 1,123 مرة بعد يومين من انطلاق الحملة .. وهاشتاج #لو_ده_جنان_اتجنن ظهر بعده ولكن تم ذكره حوالي 1,896 مرة .. فكان طبيعي ان كوكاكولا تغير وتتفاعل مع الهاشتاج اللي الناس حابة تتفاعل عليه

كوكاكولا جاتلها أثناء الحملة ناس كتيير بتقولهم “طيب ما تتجننوا انتوا كمان وتوزعوا كوكاكولا ببلاش
راحوا كوكاكولا “اتجننوا فعلا” و اعلنوا فعلا عن إزازة ببلاش ..تحت غطا الإزازة

أنا فاكر إني بعد الحملة قعدت مع أحد الأشخاص في شركة كوكاكولا .. قالي إن حملة اتجنن كانت المفروض إنها 3 مراحل .. المرحلة الاولى هي بداية الحملة والإعلان عن الفكرة .. والمرحلة الثانية هي إنهم هايجمعوا الحاجات اللي الناس عملتها والمواقف اللي اتجننوا فيها والمرحلة الثالثة كانت إنهم هايكرموا الناس اللي اتجننت في حفل كبيير .. بس بعد نجاح الحملة وتفاعل عدد كبيير جدا بعدها غيروا المرحلة الثالثة بفكرة وحملة تانية وهي  الإزازة اللي ببلاش .. ودا لكذا سبب:
1- الناس طلبت منهم حاجة .. وهما استراتيجيتهم معتمدة علي التفاعل مع الناس والاستجابة ليهم
2- لو عملت حفل كبيير علشان تكرم الناس يبقي دا معناها انك بتعلن ان الحملة انتهت بشكل رسمي .. والناس كانت لسه بتتفاعل فكوكاكولا حبيت تخلي الناس تتفاعل اكتر في الموضوع
3- في ناس كتييييير جدا اتجننت – كلا علي حسب مستواه – فمكنش هاينفع نكرم ناس وتسيب ناس ..دا فعلا كان هايعملهم مشاكل كتييير
فكوكاكولا غيرت الجزء الثالث “التكريم” وعملت بدل منه حملة ازازة ببلاش

كوكاكولا بعدها كملت فكرة الجنان “بشوية تغير”  في حملة رمضان 2013 و كانت الحملة بعنوان “ليه لأ؟”

في الحملة دي كوكاكولا جمعت أغلب التويتات اللي اتكتب علي الهاشتاج و أعادت استخدامهم وعملت منهم مجموعة فيديوهات من التويتات اللي اتكتبت ونشرتهم علي اليوتوب

فكوكاكولا بتعتمد علي إنها تسمع الناس .. تشاركهم قصص من واقعهم .. وتنشر معاهم الحاجات اللي هما بيعملوها … الجميل في الموضوع إن لما كوكاكولا لاحظت عدم تفاعل الناس “بالشكل المطلوب” مع الحملة .. وضحت الـ CTA “Call To Action” بتاعها و اللي المفروض الناس يعملوه

ناس كتير سألت إزاي تقدر تساعد في مشروع كوكاكولا لتطوير ١٠٠ قرية فقيرة فى مصر.
“ارفع إيدك فى وش الحكم الغلط على الناس.”

Posted by Coca-Cola on Saturday, July 4, 2015

ودا لأن الناس حبت الإعلان واتفاعلت معاه “عاطفيا” فقط من غير أي Action .. زي ما حصل في إعلان موبينيل
#فاعل_خير .. اللي مأظهرش تفاعل الناس بعد الإعلان بقوة كافية تشجع الناس إنها تتفاعل أكتر .. فرد كوكاكولا سريعا جدا علي قلة التفاعل في الـ Actions فعلا هايفرق كتيير في مستوي التفاعل

تحديث 5/7/2015: مدونة اعلانجي أول من لاحظ فيديو جديد خاصة بحملة رمضان 2015
الفيديو عبارة عن إن كوكاكولا جمعت مجموعة من الأشخاص مع بعض في غرفة واحدة مفهاش نور بحيث إنهم مشافوش بعض .. قعدوا يتكلموا ويتناقشوا كتيير جدا وفي الآخر لما فتحوا النور اكتشفوا إنهم تجميعة غريبة ومختلفة تماما عن بعض .. ،مع ذلك قدروا يتواصلوا ويتعرفوا علي بعض بشكل كويس
في آخر الفيديو كوكاكولا أعطت لكل واحد منهم Coca Cola Can بس من غير ما يبقي مكتوب عليه اسم الشركة ..لكن كتبوا عليها إن ال labels أو التصنيفات معمولة للـ Cans أو العلب بس .. مش للناس 🙂

كوكاكولا مش أول مرة تغير وتشيل إسمها .. إحنا كلنا عارفين في رمضان اللي فات حملت كوكاكولا احلي مع ..
لما كوكاكولا غيرت وشالت إسمها من علي الـ can وكتبت مكانها أسامي الناس .. و بعد نجاح الحملة استهدف المكفوفين و كتبت اسامي اساميهم بطريقة برايل 
حملة تغير الأسامي أيضا اتعملت في الصين ولكن بطريقة مختلفة .. هما في 2013 عملوها بطريقة االأسامي ولكن الصينين بيحبوا أكتر ال Nicknames فكوكاكولا غيروا الـ Cans بأشهر الأسماء في الصين

وفي 2014 وبما إن الصينين تفاعلهم أون لاين بيبقي كبييير جدا بس مش بيتواصلوا مع بعض offline بنفس القدر .. ولأنهم بيحبوا الأغاني جدا وبيسمعوها أثناء استخدام تليفوناتهم علي طول … كوكاكولا غيرت اسمها من علي الـ Cans وكتبت مكانها أسامي أشهر الأغاني

وفي 2015 استمرت كوكاكولا في إنها تكمل الحملة بشكل مختلف وعملت في 2015 مكان إسم الشركة عبارات من أشهر الأفلام الصينية وبعض الأفلام العالمية ..بناء علي كلام Richard Cotton اللي يعتبر
Coca-Cola China’s content and creative excellence director
واللي ذكر إن العبارة المشهورة من فيلم Forrest Gump  لما قال “Life is like a box of chocolates”
هاتكون أحد العبارات المستخدمة .. حتي الآن مانزلش من إعلانات الحملة غير الإعلان ده

كوكاكولا دايما بتثبت اهتمامها بالناس
حتي في تعليقات كوكاكولا مصر مع الناس بتوضح فكرة إن كل اللي بيتعمل من الناس وليهم

Screen Shot 2015-07-03 at 10.34.44 PM
وكأمثلة تانية
احد التعليقات لما جاتلهم ..وقبل ما يردوا عليه فتحوا الـ Profile بتاع الشخص وشافوا اهتماماته

Screen Shot 2015-07-03 at 11.41.41 PM
هنا هديل بتحب جدا كوكب بلوتو وبتتكلم عنه كتييير جدا علي صفحتها ..لدرجة انها مسمية القط بتاعها بلوتو

Screen Shot 2015-07-03 at 11.46.33 PM
فكانت حركة حلوة جدا ذكية جدا إنهم يعملوا كده

والموقف دا اتكرر مع أحمد فارس

Screen Shot 2015-07-04 at 12.04.36 AM
برضه لما دخلوا علي صفحته وشافوا اهتماماته وتفاعلوا معاه باهتماماته .. ودا طبعا أجمل إحساس ممكن أي شركة توصله لأي عميل وهو إننا “فعلا” مهتمين بيك وبتعليقكك .. ودا خلي أحمد يكتب بوست علي صفحته عنهم

Screen Shot 2015-07-04 at 12.06.17 AM
طيب هل ده قرار سهل أن أي حد يعمله ويتجاهل التلفزيون؟

أغلب الناس بتأكد إن موضوع الـ digital هايكسب والموضوع مسألة وقت بالنسبة للتليفزيون .. بس ده قرار مش عادي إن كوكاكولا “مصر” تاخده من غير تفكير وتجربة حتي ولو إن التجربة تمت خارج “مصر”

كوكاكولا كانت في العادي استهدافها من Happiness كل الناس بشكل عام ..ودا مختلف عن بيبسي اللي بتركز أكتر علي الشباب .. بس كوكاكولا مؤخرا ابتدت تستهدف الشباب ..بطريقتهم.. و بلغتهم 🙂

كوكاكولا استغلت مثلا موضوع الايموشن “Emoji” اللي الشباب بيستخدمها الشباب كتيير  وعملت حملة كاملة قائمة علي الفكرة دي

ايون.. زي ما انت شوفت .. انت بتكتب الـ Emoji وبتتحول علي موقع الحملة اللي كوكاكولا عملاها وبتعبر فيها عن السعادة … كوكاكولا استهدفت الشباب اللي بيستخدم الـ Smartphones وعملت كل الإيموشن السعيدة تحول علي الموقع بتاعهم
www.?.ws – www.?.ws – www.?.ws
أو أي إيموشن سعيد 🙂
الحملة كانت مدعومة بإعلانات Outdoor


الحملة حاليا انتهت بس … لو كتبت إسم أي موقع بالإيموشن ..هاتتحول علي موقع الحملة http://www.emoticoke.com/

لو عايز تجربها من الـ desktop ممكن تستخدم موقع http://getemoji.com/ في انك تنسخ الايموشن مكان عنوان الموقع

دي مكانتش أول حاجة تتعمل بالشكل ده.. “علي حسب بحثي” أول شركة عملت الموضوع ده كانت شركة Panic Software  واستخدمت الـ URL للموقع www.?.ws

حاليا في حملة موجودة بنفس الفكرة “ممكن تجربها من الموبايل” الحملة من  طيران النرويج”

هتلاحظ إن كل مواقع الحملات الـ 3 اللي اتكلمنا عنهم بينتهوا دايما بـ WS ودا لانه غير مسموح باستخدام الايموشن في الامتدادات المشهورة زي Com – Net وهكذا
بس الصياعة هنا وقت ما كوكاكولا اعلنت عن الحملة قالت إننا اخترنا الإمتداد WS لأنه بيمثلنا اختصار We Smile

كوكاكولا أيضا استخدمت فكرة Project Re-Brief في إنها أعادت فكرة أحد أشهر الإعلانات القديمة في تطبيقها بشكل Digital يناسب هذا العصر والتطور اللي بنمر بيه..

دا غير إنهم حتي فكروا في إنك ممكن “تشرب” إعلان بالاعتماد علي الـ Smartphone وتطبيقاته

فقرار انهم يعملوا الاعلان في الفيس بوك ويوتيوب ماكنش مجازفة يخافوا منها 🙂

تحية لكوكاكولا عن كل حاجة بتعملها بشكل ممتاز ..
وانتظرونا قريبا ان شاء الله هيبقي فيه مقال بيتكلم عن استراتيجيات كوكاكولا بشكل عام  بمحاولة جمع الاسترايجيات وتطبيقها وأمثلة عليها 🙂

 

Social Media Trainer/Social Business Strategist Helping you build your online identity through Social Media

التعليقات مغلقة.