Marketing Localization

في حاجة في التسويق اسمها الـ Localization .. ودي مختلفة عن الـ translation .. لان في الـ Localization بيهتم بنقل الفكر والثقافة ..مش مجرد ترجمة المعني الحرفي للكلمة
ودي حاجة الشركات العالمية بتهتم بيها جدا لانها ممكن تكسبهم جدا وممكن تخسرهم كل حاجة

مثلا ..
– مينفعش مثلا انك تتكلم مح حد اجنبي وتقوله انا عازمك علي “عقيقة” او “طُهور” ابني .. لاني دي حاجات مش موجودة في ثقافته اصلا .. فانت ممكن تعمل للكلمة Translation ..بس برضه مش هاتفهمه المعني .. ففكرة الـ Localization هاتنقله الثقافة والخلفية اللي الكلمات دي بتعنيها

– كوكاكولا الـ Slogan بتاعها العالمي هو Open Happines
مينفعش يتقال بين العرب “افتح السعادة” .. لانها كده بقت ترجمة ملهاش معني ..”متمشيش ” معانا.. ففي الخليج بيتقال “افتح تفرح” ..و في مصر بيتقال “افرح”

– نوكيا لما عملت تليفونات الـ Nokia Lumia .. كلمة Lumia “لو” اترجمت زي ما هي هايبقي معناها بالعامية الاسبانية “العاهرة”

– صفحة البحث في جوجل فيها كلمتين
Google Search & I’m Feeling Lucky
والحظ بشكل عام ثقافة منتشرة جدا .. بس جوجل لما عملت الموضوع في افغانستان غيرت كلمة “I’m Feeling Lucky”
وكتبت بدلها “I trust in God”
للناس اللي بيبحثوا بلغة الـ “Pashto” في افغانستان تماشيا مع ثقافتهم

– انا كنت مسافر تونس من فترة ..دورت علي اليوتوب علي اشهر المصطلحات هناك ..في تونس عندهم كلام بيتقال زي
“برشا” و “ياسر” .. “و في فيديو مشهور لباسم يوسف اتقال فيه الكلام ده .. وقتها كنت مستغرب الموضوع “خاصة ان “”ياسر”” مرتبط باسامي الاشخاص عندنا في مصر.. لما سافرت وشفت طريقة استخدام الكلمتين دول “تحديدا” ..لقيتها بالظبط زي ما احنا بنعمل لما نيجي نوصف بعض الحاجات فبنقول “كتير” زي انا عايز اروح اماكن كتيييير ” او “جدا” زي انا بحب الاكل دا جدا” او “قوي” زي انا جعان قوي” .. فانت في الاغلب بتستغرب الحاجة اللي انت مش متعود عليها “بس” ..

علي الرغم ان الحاجات اللي انت متعود عليها في بلاوي “لا تعد ولا تحصي” ..فمثلا – علي سبيل المثال لا الحصر :

– زمان كان في بعض الناس بتلعب حاجة اسمها “اتوبيس كومبليت” ..واصلا مفيش لعبة اسمها كده .. اللعبة اسمها
“stop it. it’s complete”

– في كلمة بتتقال بمعني “صمام الامان” .. المصطلح اللي بعض الناس بتقوله هو “سكس بلف” مع ان الكلمة اسمها Safe Valve

– كنت مرة بدي تدريب لشركة .. كانت بتحضر معانا واحدة “اصولها مصرية” بس عاشت اول كام سنة من حياتها في الخليج ..اتكلمنا اثناء التدريب علي كام مثال من الامثلة الجميلة بتاعتنا دي والبنت دي قالتلنا موقف انها زمان اول ما نزلت مصر .. و كانت لسه صغيرة.. راحت عند خالتها ..فبعد ما شربت ازازة كوكاكولا راحت رامية الازازة في الزبالة .. خالتها زعقت لها وقالتها ان الازازة كان “عليها رهن” .. ودي كانت اول مرة تسمع المصطلح ده

– بعض الناس بتقول ان في العربية “”العربية او السيارة”” حاجة اسمها “فتيس العربية” .. وهو فاكر انه مثقف وبيقولها بالانجليزي .. اصلا الكلمة بالانجليزي اسمها Gear Stick .. لكن اللي الناس بتنطقه دا المصطلح الفرنسي والمفروض انه يتقال levier de vitesse .. عمرها ما كانت فتيس ابدا

اخيرا .. معتقدش اننا هانقدر نمسك نفسنا عن التريقة .. بس لحد ما تفهم الموضوع والاسباب اللي بتشوفها ظاهريا والافعال اللي بتشوف قشرتها فقط من غير ما تعرف اي حاجة عن الموضوع “وخلفيته” والثقافة اللي بناء عليها بيتعمل حاجات معينة “انت مش فاهمها في ثقافتك” بس “”بتحس”” مجرد احساس غلط انك فاهمها .. متترقيش علي اي حاجة “خارجة ثقافتك” .. وبالاخص لو كانت خارج “دولتك” ..لانك انت كمان
“ريحتك طالعة”

#طلعت_ريحتكم

Comments

Social Media Trainer/Social Business Strategist Helping you build your online identity through Social Media

التعليقات مغلقة.