The Best Job in the World

واحدة من أنجح الحملات التسويقية والتي استطاعت الوصول إلى العديد من بلدان العالم وبتكلفة محدودة …..

إسم الحملة : ” The Best Job in the World ” أو أفضل وظيفة في العالم
إسم الشركة : ” Queensland ”
السوق المستهدف للحملة : الولايات المتحدة – المملكة المتحدة – أوروبا – اليابان – نيوزلاندا – الهند – الصين – كوريا

كتير مننا بيشتغلوا في شركات بيعانوا من ضعف الميزانية المخصصة للحملات التسويقة دا إذا كان في ميزانية من الإساس , وطبعا ده بيأثر علينا بالسلب كمسوقين ولكن لما نلاقي بعض الحملات التسويقية اللى قدرت تحقق نجاح باهر مش على مستوى دولة فقط بل على مستوى العالم وبتكلفة قليلة , أكيد ده هيدفعنا إننا نعيد النظر في طريقة تفكيرنا وهيدينا دفعه إيجابية للتطوير من حملاتنا التسويقية والتفكير خارج الصندوق .

في أواخر 2008 العالم كان بيعاني من الأزمة المالية العالمية وبالتبعية شركات السياحة اتأثرت بالأزمة المالية بسبب إن الناس قللت من نفقاتها على الرحلات السياحية ومن الشركات اللى إتأثرت بالأزمة شركة السياحة الاسترالية ” Queensland ” ولكن الشركة لم تستسلم للأزمة ونجحت في التفكير خارج الصندوق لعمل حملة تسويقية ناجحة .

أرادت هذه الشركة ” Queensland ” أن تقوم بزيادة عائدتها السياحية ولكن في مقابل هذه الزيادة فإن الميزانية كانت محدودة بسبب الأزمة المالية العالمية .

وكانت الفكرة هي تشجيع الناس لزيارة الحاجز المرجاني الأعظم ” Great Barrier Reef ” والذي يعتبر واحد من المعالم الطبيعية لولاية Queensland الأسترالية والتي تقع شمال شرق أستراليا .

ولكي تقوم الشركة بتنفيذ الحملة بطريقة إبداعية فقد قامت بإطلاق حملة بعنوان ” The Best Job in the World ” أو أفضل وظيفة في العالم .

وعلشان يحققوا هدفهم من الحملة كان لازم يكون في سبب يخلي الناس يتفاعلوا مع الحملة التسويقة وده اللى حصل عن طريق الفكرة الموضوعة وهي ” The Best Job in the World ” . الشركة عملت إعلان لوظيفة لشخص واحد في الجزيرة المذكورة ” Queensland ” الوظيفة عبارة عن إن شخص واحد هيتم تعيينة لمدة 6 شهور براتب 133000 دولار وهتكون المهام المطلوبة منه هي :الاستمتاع بالجزيرة والاهتمام بها واطعام الأسماك الموجوده فيها واستكشاف الجزيرة وكتابة تقارير وصور وفديوهات يومية عن جزيرة Queensland .

وهنا نيجي للجزأ المهم , إيه المطلوب من الشخص اللى حابب يتقدم للوظيفة ؟

المطلوب هو تصوير فيديو لنفسه مدته 60 ثانية بيوضح فيهم ليه المفروض الشركة تختارة للمهمة دي أو للوظيفة دي , وهو ده السبب اللى دفع الناس إنها تتفاعل مع الحملة .

وخلال 6 أسابيع من إطلاق الحملة إستقبل ال Website الخاص بالحملة 3.4 مليون زائر و 34000 فيديو لأشخاص متقدمين للوظيفة من 201 دولة مختلفة مش بس كده ولكن وسائل الإعلام المحلية والعالمية قامت بتغطية الحملة الغير عادية عن طريق الصحف والقنوات التليفزيونة وقد بلغت قيمة هذه التغطية 80 مليون دولار والتى لم تدفع شركة ” Queensland ” مليم واحد منها .

وبكده تكون الشركة نحجت في حملتها عن طريق فكرة بسيطة واللى قدرت تنشرها خلال ال SocialMedia و اللى بالتبعيه قامت وسائل الإعلام بتغطية الحملة وتسليط الضوء عليها دون أن تتكلف الشركة شئ .

فيديو توضيحي للحملة :

Comments

Social Media Trainer/Social Business Strategist Helping you build your online identity through Social Media

التعليقات مغلقة.