يا اما Strategy او Values يا نحمي الانترنت من الفضائيين

– في واحدة من اعظم الفيديوهات اللي اتكلمت عن الاستراتيجيات في تاريخ التسويق كانت لـ Steve Jobs بمجرد رجوعه لادراة شركة Apple
بعد ما كان بعد عنها لفترة
ستيف قال اول واعظم جملة واللي بناء عليها بني الاستراتيجية التسويقية اللي عملت امبراطورية Apple
To me, Marketing is about Values

دا الاساس اللي يتبني عليه Brand بعظمة Apple وبحجم وشهرة وعظمة شركات زي Nike زي ما وضحها ستيف في الفيديو.
القيمة…ايه القيمة اللي انت بتضيفها كشركة…وايه القيمة اللي بتـ communicate بيها من عملائك من خلال كل وسائل الـ Promotion
ودا اللي بان في اخر الفيديو لما ستيف قدم اعلان Apple الجديد وقتها Think Differenet في اخر الفيديو

وهنا ستيف شرح بأكثر من مثال ان كل وسائل الـ Promotion او الـ Communication بشكل عام مش لازم تتكلم بشكل صريح عن المنتج/الخدمة نفسها وانك لما تتكلم عن القيم والاهداف اللي بتشتغل عليها وتوصل الحلم للناس الموضوع هايختلف معاك وهاتحقق نتائج اكثر من اي حد تاني مش مؤمن بنفس الفكر

– واحدة من اهم الحاجات اللي بتخلي اي Brand “او حتي شخص” ينجح ويتميز هي الاستراتيجية ….
والعامل الاساسي لنجاح اي استراتيجية هي الاستمرارية …انك تعمل الموضوع ده لفترة وباستمرار
فمثلا واحدة من انجح الاستراتيجيات المنفذه علي الـ Social Media حتي الان بنجاح هي استراتيجية TODO Egypt 
تودو معتمدة انها بتعمل Newsjacking علي اي حاجة Trendy بتحصل 
بمجرد ما الحاجة دي اصبحت Trend وناس كتيير بتتكلم عليها، هتلاقي TODO اتكلمت عن الحاجة دي
ودا بيبان في كل البوستات اللي هي بتعملها
لما الناس اتكلمت عن خبر ان Jordan Belfort الملقب The Wolf of Wall Street اتنصب عليه من شخص مصري
http://english.ahram.org.eg/NewsContent/1/64/285114/Egypt/Politics-/The-wolf-of-Wall-Street-says-he-fell-for-a-fraud-s.aspx
تودو نزلت البوست ده

و لما كان بينتقم نقل تمثال عن طريق البلدوزر والتمثال وقع


تودو نزلت البوست ده

لما قرعت كاس العالم اعلنت ان مصر واوروجواي في مجموعة واحدة…وبما ان لويس سواريز مهاجم فريق برشلونة ومنتخب اوروجواي كان له موقف مشهور لما عض احد المدافعين في كاس العالم اللي فات وبما ان الموضوع ده مش اول مرة لسواريز انه يعض مدافع

تودو نزلت البوست ده

تودو ببساطة مش بتعمل اي بتعمل اي حاجة تاني غير الموضوع ده علي صفحتها …بتشوف الناس بتتكلم عن ايه وتعمل فكرة تتكلم بيها عن الموضوع ده…ولانها بتعمل ده بقالها فترة كبيرة، فبشكل ما اتعرفت في الجزء ده …لانهم بيعملوه بطرقة حلوة جدا وقادرين حتي لما بيقدموا منتج جديد من عندهم بيوصلوه بطريقة الـ Storytelling اللي بيقدموا بيها بكل حاجة بيعملوها
واحد اهم الامثلة انهم حتي لما نزلوا بوست “اثناء تصفيات مصر في كاس العالم ” بطريقة كوميدية ان حد بيدعي انه هايوزع ندر لو مصر صعدت كاس العالم

وقتها الفنان محمد هنيدي كتب تعليق علي البوست بتاعهم واكثر من حد اتفاعل علي الموضوع وكتبلهم انهم بيهظروا ومش هايعملوا حاجة، فبطريقة ذكية جدا تودو عملت مسابقة بنفس المعطيات…
قالت لو وصلنا لـ ١٠ الاف شير هانوزع بجد

وبمجرد ما البوست حقق الرقم فعلا وزعوا تودو وكسبوا مصدقاية كبيرة وحققوا تفاعل كبير مع اغلب الناس

وبما ان استراتيجية تودو انها بتتكلم عن اي ترند “بغض النظر” عن الموضوع/الشركة/الشخص نفسه، 
كان طبيعي جدا لما شركة كادبوري نزلت اعلان جديد، والاعلان اصبح ترند ان تودو تتكلم عنه
شركة كادبروي لما نزلت اعلان الفضائين في يناير 2018

الاعلان اصبح ترند علي مصر كلها علي اليوتوب بمجرد نزوله و حتي كتابة هذا المقال – بعد اسبوعين من تاريخ نزول الاعلان – لا يزال الاعلان يعتبر من الترند علي اليوتوب
فبمجرد ما الاعلان اصبح ترند، تودو نزلت البوست ده


وبعدها راحت كادبوري نزلت البوست ده


راحت تودو ردت بكل عبقرية بالبوست ده


بعدها حصلت “الظيطة” الكبيرة جدا وناس وشركات كتيييير جدا حاولت تدخل في الموضوع وتهري اي هري عن الموضوع بدون اي فكر او استراتيجي او اي كلام … تقدر تشوف البوست ده تجميعة ليهم

ودا تطبيقا لمبدأ سنحيا في اي ناحية

ودا اللي ادي في الاخر ان تودو تتريق علي الشركات كلها اللي دخلت تظيط في الموضوع ونزلوا البوست ده

هل تودو عملت كده علشان شركة كادبوري؟
اطلاقا، 
اولا اعلان شركة كادبوري قديم مش جديد، الاعلان نزل اول مرة “ًWorldwide” في 2017… ونزل منه اكثر من نسخة – وبالمناسبة النسخة اللي اتذاعت في مصر مش احسن نسخة فيهم – لكن الاعلان “المفروض ” حصله Localization واتذاع في مصر في اول 2018 
دي بعض الاعلانات اللي اتعملت من شركة كادبوري في اعلان الفضائين

فهنا شركة كادبوري دا مش اعلان جديد ليها، ودا مش احسن نسخة اعلان في الحملة، بس دا اللي اصبح ترند في مصر، ودا اللي خلي تودو تتكلم عنه

هل تودو بتعمل حاجة “مبتكرة” ؟
من وجهة نظري لا، لانهم اخدوا حملة مشهورة جدا اتنفذت لفترة، وعملوها استراتيجية ومشيوا بيها واستمروا عليها لفترة، ودا نجاح ومجهود كبير جدا عملوه وتعبوا “وبيتعبوا لسه فيه” لحد ما نجحوا انهم يحولوا الموضوع ده  لـ Position في دماغ الناس و بقي اي حد بيشوف اي ترند جديد بيجي في دماغهم/بيستني تودو تتكلم عن الترند ده

الحملة اللي اقصدها عملتها شركة Oreo في 2012 
وقتها اوريو كانت بتحتفل بمرور 100 سنة وقرروا يعملوا حملة تستمر لمدة 100 يوم بس وشروحوا في الفيديو دخ ازاي هما عملوا الموضوع وايه النتائج اللي حققوها 
فببساطة كان في فريق من اوريو بيشوف كل يوم الصبح الناس بتتكلم عن…يطلعوا بفكرة اكثر حاجة منتشرة، يبعتوها لفريق الـ  Production ينفذوها…وينشروا الموضوع علي كل مواقع التواصل الاجتماعية الخاصة بيهم ودا حققلهم تفاعل كبير جدا وانتشار كبير جدا جدا جدا واتكلم عن الحملة دي العالم كله واصبحت اشهر حملة في 2012 بالارقام ومن اول و اشهر الحملات في التاريخ اللي طبقت الطريقة دي

ليه في بعض المهتمين بالتسويق بشكل عام مش حابين الموضوع؟
نظريا الموضوع مفهموش مشكلة لما حاجة، لكن لما تبقي الشركات كلها “بتسف” بس، وميبقاش في شركة قادرة انها تتكلم عن ترند/موضوع جديد وتوصل فيه قيمة فدا – لبعض الناس – يتعبر مشكلة
خاصة ان اغلب الشركات اللي بتعمل الموضوع ده بتبقي شركات كبيرة
زي مثلا اعلان شركات الاتصالات الجديدة
فودافون

و اورانج

الشركتين عاملين حملة تتماشي مع ترند “المهرجانات” الشعبية
ودا مش وحش، بس اللي بيحصل في اي مكان في العالم – باستثناء هده البقعة المباركة من الكوكو اللي عايشين فيه – ان بيبقي في شركات بتسف علي حاجات ملهاش قيمة او معني، مجرد لقينا الناس بتعمل كده قلنا نعمل زيهم وربنا يخليكوا لينا…لكن بيبقي في شركات تانية بتقدم محتوي وقيمة مهمة جدا في وسائل الـ Communication الخاصة بيها
واحد احدث واهم الامثلة دي حملة Burger King اللي اتكلمت عن واحد من اهم واخطر المواضيع حاليا وهو موضوع الـ Net Neutrality
تفاصيل اكثر عن موضوع الـ هنا


وهنا


فبرجر كنج ساعدت انها تضيف قيمة حقيقة و تنشر وتوصل الموضوع واهميته عن طريق الفيديو ده

 

Social Media Trainer/Social Business Strategist Helping you build your online identity through Social Media

التعليقات مغلقة.