تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

أثر الفلوس ع الكورة


مش عارف ده بسبب عقدة الخواجة ولا بسبب إيه بالظبط، بس تقريبًا 99% من مشجعي الكورة عندهم إيمان عميق إن الملايين اللي بتترمي في الأندية الجديدة دي كلها “إستثمار”، فلما تتكلم عن تعبير جامع وشامل زي “أثر الفلوس ع الكورة”، تلاقي دايمًا المشجع اللي مستغرب جدًا من كلامك ودايمًا بيردد العبارة الخالدة “إنت فاكر الناس دي بترمي فلوسها ع الأرض؟”

أنا الحقيقة مش متخيل إزاي ممكن واحد يقرا خبر زي أن أبراموفيتش مالك تشيلسي حيتكفل بدفع 550 مليون باوند لزوم تجديد وتوسعة الستامفورد بريدج وبعدين يتخيل أن الراجل ده بيكسب، وبالهبل كمان 😀

يعني مبلغ زي ده في أندية زي مانشستر يونايتد مثلا ما صرفتوش ع التعاقدات في عشر سنين كاملة أيام فيرجسون، أرسنال دخل في أزمة لعشر سنين عشان 340 مليون باوند ديون إنشاء ملعب الإمارات ولسه خلصان منها من سنة أو إتنين، فينجر في العشر سنين دول صارف ع التعاقدات أول عن آخر بحساب الخارج والراجع حاجة بتاعت 120 مليون باوند مثلاً، اللي السيتي صرفهم السنة دي بس، نحط ف الإعتبار كمان أن الأندية الكبيرة القديمة زي الريال ومانشستر البراند بتاعها هو الأتقل في العالم، وهم كانوا أعلى عائدات وأرباح في العالم لغاية مؤخرًا لما برشلونة إتصدر القايمة، يعني بيجيلهم عقود رعاية وأرباح بمبالغ كبيرة عكس الأندية الجديدة زي باريس والسيتي وغيره.

بالعكس يعني، رومان أبراموفيتش مالك تشيلسي مثلاً دخل مجال الكورة وثروته الإجمالية 10 مليار باوند، بعد 12 سنة من دخوله تشيلسي مديون لأبراموفيتش بإتنين مليار باوند تقريبًا، يعني خُمس ثروته، من فترة كان في حوار مع الإندبندنت تقريبًا وإتسأل من المحاور إزاي هو خسر المبالغ دي كلها وهو المفروض رجل أعمال والعملية بالنسبة له بيزنيس، رد أبراموفيتش كان لطيف جدًا
Chelsa is not about business, Chelsea is about Glory and Fun.

يعني الراجل بيخسر وعارف إنه بيخسر وموافق على ده، بس هو إيش عرفه طبعًا، إحنا قررنا أنه بيستثمر وبيكسب.

مثال تاني في منتهى الفجاجة هو مثال باريس سان جيرمان، الخليفي في 2011 أو 2012 مش فاكر، كسر الرقم القياسي العالمي للإنفاق على الإنتقالات في موسم واحد اللي كان مسجل بإسم تشيلسي في 2003 162 مليون يورو، باريس صرف ف موسم 192 مليون يورو، والوضع من ساعتها زي ما كلنا شايفين وعارفين، إيه بالظبط المكاسب اللي ممكن يحققها نادي زي باريس حتى لو كسب كل حاجة ف فرنسا آخره بيطلعله حاجة بتاعت 25 مليون باوند ف الموسم، يعني قد ربع اللي بياخده الأخير في الدوري الإنجليزي دلوقتي..بالعكس، ده بسبب قوانين اللعب النظيف وعند لحظة من الزمن إضطر الخليفي إنه يضم نادي باريس كشركة من مجموعة شركاته، اللي بدورها بتحقق أرباح خرافية، عشان يعوض النقص الفادح في الميزانية بين أرباح النادي ومداخيله من ناحية، وإنفاقه من ناحية تانية.

السيتي مثلاً عشان يوازن حساباته طبقًا لقانون اللعب النظيف جاب عقود رعاية وهمية بمبالغ كبيرة عشان تتحسب ضمن مداخيل النادي، السيتي بيرعاه 8 رعاة، خمسة منهم شركات إماراتية مملوكة لإخوات منصور بن زايد، هيئة أبو ظبي للسياحة، معادن، طيران الإتحاد، وغيره، يعني الراجل حرفيًا بيسلف نفسه عشان يوازن الدفاتر، بالمناسبة وقتها كتير من مساندي قانون اللعب النظيف إتكلموا وقالوا إنها فضيحة وإختبار قوي للإتحاد الأوروبي..مؤخرًا ملاك السيتي إشتروا كل الأراضي المحيطة بملعب الإتحاد، ولو حد عنده فكرة عن أسعار العقارات في إنجلترا عمومًا حيبقى عارف ده ممكن يكلف قد إيه، وقرروا يعملوا حاجة لطيفة جدًا عشان يزودوا مداخيل النادي..حيبنوا مدينة 😀

مدينة تجارية صغيرة تدخل تحت ملكية النادي ومجلس إدارته، وأرباحها تبقى من أرباحه، حلو ده .. أهه ده كان ينفع مثال كويس ع الإستثمار، لولا بس إن كل أرباح المدينة دي حتروح للفريق الأول عشان يعرف يشتري ميسي ب250 مليون ونيمار ب200 مليون وهكذا..ودي أرقام ولا ميسي يستحقها حتى لأنه مش حيقدر يكسب الفريق الأرقام دي كلها حتى لو خدوا معاه كل حاجة لمدة خمس سنين مثلاً.

الخطط اللي حاططها ملاك السيتي للنادي حتخليه طبقًا للمراقبين والخبراء اللي إتطلعوا عليها “أغنى نادي في تاريخ كرة القدم”..بعضهم قال ساخرًا إننا ف خلال خمس سنين حنشوف السيتي نازل الميركاتو ويشوف الريال عايز مين ويحط ضعف الرقم مستريح ويخلص 😀

ع الناحية التانية برضه زي ما في مثال لرجال الأعمال اللي بيخشوا الكورة عشان يسلوا نفسهم، في رجال أعمال بيخشوا الكورة عشان يعملوا سبوبة، يعني مثلاً الجليزرز ملاك مانشستر يونايتد عملوا حاجة لطيفة جدًا جدًا بقى وف منتهى الصياعة والنصب في وقت واحد، الناس دي بحكم ثرواتها الكبيرة قدرت تاخد قروض بضمانات من البنوك الأمريكية، القروض دي إتجمعت وراحوا إشتروا بيها نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم 😀

بعد ما إشتروا النادي، بقوا مطالبين طبعًا بتسديد أقساط القروض دي، فقرروا يسددوها من أرباح النادي السنوية ويسيبوا الباقي للفريق يعيش بيه، وبعد ما تخلص الأقساط في عشر سنين مثلاً يبقوا عملوا حاجة لطيفة جدًا هي أنهم إشتروا مانشستر يونايتد ببلاش ومن غير ما يدفعوا ولا مليم 😀

ومؤخرًا سمعت كلام أنهم عارضينه للبيع ومش عارف ده صحيح ولا لأ، بس تخيل إنت رحت خدت قرض بمليار ونص باوند، إشتريت مانشستر يونايتد، دفعت أقساط القرض من أرباحه، وبعد ما سددت بقى عندك مانشستر يونايتد، تبيعه وتبقى عملت إتنين مليار باوند ف عشر سنين .. يا بلاش 😀

سواء أبراموفيتش أو منصور بن زايد أو الخليفي، اللي بيتكلم بمنتهى اليقين إنهم بيستثمروا جاب اليقين ده منين؟ الناس دي كل هدفها في الحياة تحقيق حلم الطفولة وإمتلاك نادي كورة أوروبي، حاولوا مع الأندية العريقة الأول زي الريال ومانشستر وغيره، ولما فشلوا قرروا يعملوا الريال الخاص بتاعهم، وقمة متعتهم وهم بيذلوا أنفاس الفرق العريقة اللي مش عارفة تجاريهم في الإنفاق ع الكورة، وبيبقوا في حالة إنتشاء وهم – بفلوسهم – عملوا من فريق زي السيتي أو باريس أو تشيلسي صداع كبير لأندية عريقة وكبيرة برضه زي مانشستر وليفربول والريال وبرشلونة..هي دي كل الحكاية ولو الناس دي داخلة تستثمر وتكسب كان حيبقى أفضلها تشتري فريق زي ساوثامبتون مثلاً، محقق أرباح من بيع اللعيبة ف السنتين اللي فاتوا بس كسرت 300 مليون باوند.

ملحوظة: ناس كتير زعلت لما إتكلمت على فساد الفلوس في كورة إيطاليا ف التسعينات، وإفتكروا إني بأهاجم الكالتشيو لصالح البريمييرليج مثلاً رغم إني مش من أشد معجبيه حاليًا، لكن ده بس كان محاولة لتفنيد أسطورة جنة كرة القدم، وأنها كانت بالفساد المالي برضه ماكانتش فرق إيطاليا بتكتشف باجيو ولنتيني ومارادونا وفييري وكريسبو في مدارس الكورة يعني.

مش عارف ده بسبب عقدة الخواجة ولا بسبب إيه بالظبط، بس تقريبًا 99% من مشجعي الكورة عندهم إيمان عميق إن الملايين اللي…

Posted by ‎لؤي فوزي‎ on Tuesday, October 20, 2015
انتقل إلى أعلى