تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

اعلانات رمضان 2016

بما إن رمضان موسم الاعلانات اللي بتطلع فيها عقدنا وعنصريتنا وكمان وساختنا ..
حابة أعرف فين الكريتيفتي الفظيعة في إعلان جهينة اللي موقع الناس من الضحك ونص الفيسبوك وتويتر واخده سكرين شوت ،، هل انتوا حقيقي مش مدركين انه إيحائي ومصطلح جديد للتحرش ؟؟ وعايزة اعرف الشركة المحترمة صاحبة الإعلان هل ده آخركوا في الإبداع يعني ؟؟!!
وقطونيل وجملة “دي قاعدة واو .. دي قاعدة طرية” هي الحقيقة ده انحطاط منكم مش اكتر !

التحرش والعنف الجنسي مش هيختفي طول ما عندنا ناس شايفة الايحاءات الجنسية شيء مبدع ومضحك وطريقة للنجاح ..
الصورة النمطية للمرأة السواد الأعظم من المعلنين شاركوا فيها بأفكارهم المتخلفة ..

للي حابب يقول ان دي حرية شخصية لأ حضرتك دي مش حرية شخصية دي وساخة والتحرش والعنف في ناس عمرها وطاقتها بيرحوا عشان يخلقوا مجتمع آمن للنساء وحضرتك جاي تتضحك وتتمسخر وشايف إنه واو إبداع ..

جاتكوا القرف فيكوا وفي إعلانتكوا ‫#‏جهينة‬ ‫#‏قطونيل‬

بما إن رمضان موسم الاعلانات اللي بتطلع فيها عقدنا وعنصريتنا وكمان وساختنا .. حابة أعرف فين الكريتيفتي الفظيعة في إعلان…

Posted by Esraa Hosny on Wednesday, June 8, 2016

 

في دراسة علمية اتعملت من طلبة جامعة في أمريكا لمعرفة مدى تأثير المحتوى الجنسي في اﻹعلام على عقولنا..
الدراسة اختارت مجموعتين.. اﻷولى تم تعريضها لفيلم قصير ذو محتوى فاضح.. والثانية شاهدت فيلم قصير بدون أي مشاهد مثيرة.
ثم تم عرض مجموعة من اﻷسئلة على المجموعتين تحتوي على بعض الحكايات الجنسية المثيرة وكان المطلوب أن تحدد كل مجموعة إلى أي مدى وجدوا الموقف “جنسي.. مقبول أو مثير”

النتيجة أن معظم طلاب المجموعة التي تعرضت للمشاهد الفاضحة عملوا rating أن معظم اﻷسئلة غير مثيرة بل عادية ومقبولة.. وشافوا مثلا إنه عادي يكون الناس تمشي في الشارع بدون ملابس وعادي العلاقات الجسدية بدون زواج.. وعادي وعادي..

بينما المجموعة الثانية قالت أن معظم المواقف ذات محتوى غير مقبول ومثير جدا.
الخلاصة: التعرض لمحتويات أو إيحاءات جنسية بيخلينا نشوفها أقل إثارة وأقل جنسية فنقبلها ونتعامل معاها عادي.. وتأثرنا بيها بيقل مع الوقت.

إعلان اللبن اللي طلع أطفال تتكلم عن منطقة من جسد اﻷم وأسماها بالدوندو.. هو بيسهل وبيبسط اﻹشارة لهذه المنطقة في تعاملاتنا اليومية عشان نشوفه عادي..
هيستخدم في التحرش وفي النكت وفي اﻹفيهات بعد كده.. عادي
زي ما بدأت كلمات كتير أصلها جنسي تستخدم في كلامنا عادي زي ” fuck” أو “فشخ”… إلخ.

الشركة لازم تعتذر عن اﻹسفاف والتصرفات الغير مسئولة في سبيل الدعاية. وبالمناسبة كلامي بنطبق على كل عمل فني فيه محتوى ذو نفس التأثير.

بطلوا تنشروا القاذورات.. وارفضوها احتراما لما تبقى منا من حياء.

https://www.facebook.com/Miral.el.masry58/posts/10157017282990254

انتقل إلى أعلى