تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

اقبل الحياة زي ما هي

الـ3 سنين الأخيرة في حياتي اتعلمت وكبرت فيهم بشكل ما حصلش في ال27 سنة اللي قبليهم
الاكتئاب زي ما كان ألم ووحدة ورغبة في الرحيل، كان فرصة للنمو.
اول حاجة اتعملتها اصلا -رغم كليشيهية المقولة- ان كل في محنة منحة حقيقية.
كل مرة اتعرضت فيها لمحنة خاصة نفسية يعني ال3 سنين اللي فاتت، نهايتها كانت فرصة اكتشف حاجة جديدة في نفسي، اكسر pattern مؤذي، اكبر واتعلم اكتر اتعامل مع نفسي ومع الحاجات.

تاني حاجة اتعملتها انه المشاعر هي المحدد الحقيقي للبشرية. الفرق بين البشر واي حاجة تانية انه عندنا مشاعر، واتعملت ابطل احكم على مشاعري، مفيش مشاعر كويسة ومشاعر وحشة. كل شعور ليه هدف وسبب، مشاعرك signals من جواك، الغضب بيعرفك ان حد اتعدى على حدودك، الحزن بيعرفك انه فيه حاجة عزيز عليك اتأذت او قيمة عندك اتهزت، الخوف بيعرفك انه دي فرصة جديدة للمواجهة وان فيه الم قديم محتاج تتعامل معاه.
الخوف بالذات. اتعلمت مكرهوش، واصاحبه عادي، واعرف انه صديق مش عدو، بيعرفني انه فيه حاجة محتاج اتعامل معاها. بقيت لما اخاف، اول حاجة بفكر فيها هنعدي ده ازاي؟ ازاي اعالج التجربة الاليمة اللي مسببالي خوف دلوقتي؟ بدل ما كنت بتخض واتجمد واقف والف واطلع اجري.

تالت حاجة المسؤولية، انت مسؤول عن كل مشكلة بتحصل في حياتك، مش مهم مين السبب، مش مهم مين اللي بدأ، مش مهم، اهلك ضربوك وانت صغير؟ البنت كسرت قلبك؟ مديرك بينفسن عليك ورفدك؟ مش مهم، مواجهة المشكلة، والتعامل معاها وحلها مسؤوليتك دلوقتي ايا كان مين اللي عملها.

الالم في الدنيا مفيش منه مفر، لكن المعاناة اختيار، اول ما تتعلم تبص للي بيحصل على انها مشاكل وانت هتحلها، وتبدأ تختار تبقى مسؤول عنها، هتفهم انه السعادة هي انك تحل مشاكلك مش انك تعيش من غير مشاكل. والسعادة انك تبقى ممتن للي موجود حتى وانت بتطمح لاكتر منه.

رابع حاجة اتعملتها انه الخوف من المجهول ملوش معنى، عيش هنا ودلوقتي، اللي فات متقدرش تغيره، واللي جي مهما عملت انت متعرفوش. لو حد قالي من 4 سنين اني هسيب بيت اهلي وهسيب هندسة وابقى شغال branding manager (مكنتش اعرف وقتها يعني ايه اصلا)، كنت هقول عليه عبيط. انت هنا ودلوقتي، embrace انك متعرفش.

وآخر حاجة، ولو اخترت اني اقول حاجة واحدة مش هقول غيرها. ما تحكمش
ما تحكمش عالناس، ما تحكمش على نفسك، ما تحكمش على مشاعرك ولا افكارك ولا مبادئك. اسمح لنفسك تكتشف الحقيقة من غير احكام، اسمح لنفسك تكتشف عيوبك واقبلها عشان تعرف تتعامل معاها وتغيرها بدل ما انت هربان منها ومصدر صورة مش حقيقية لنفسك عشان تهرب من الم المواجهة. مفيش شعور صح ولا غلط، المشاعر مفهاش احكام (الافعال اللي ليها)، انت متعرفش الناس مهما كنت فاكر انك عارفهم فمتحكمش عليهم، انت متعرفش المستقبل فمتحكمش عليه.

اقبل الحياة زي ما هي. مافيش حاجة بتحصل مخصوص ليك ولا ضدك، الحاجات بتحصل، والفرق بين اي 2 هو بين ازاي بنختار نتفاعل مع الحاجات دي. لو فيل دخل من الباب دلوقتي فيه حد هينبهر عشان عمره ما شاف فيل، وحد هيترعب عشان شاف فيل في فيديو بيدوس على بني آدم. الفيل هو الفيل، انت اللي بتختار تبص له ازاي.

الـ3 سنين الأخيرة في حياتي اتعلمت وكبرت فيهم بشكل ما حصلش في ال27 سنة اللي قبليهمالاكتئاب زي ما كان ألم ووحدة ورغبة في…

Posted by Nour Eldin on Saturday, May 26, 2018

انتقل إلى أعلى