تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

الإنسان كائن مؤهل للسحلة

في يوم من الايام , كان في دكتور نسا واقف في نباطشية الطوارئ , بس كان تعبان و مكنش نايم كويس بس جت له في الاستقبال حالة ولادة و خلاص بتولد , فراح دخلها كشك الولادة و خلاص حينزل العيل و كله حيبقي تمام , لكن هوبا ! و هو بيطلع العيل شده جامد من دراعه فعمله زي تجمع دموي و إصابة في دراعه !! كان شكلها غريب و مرعب علي اي حد تاني يشوفها !! .. طب يعمل ايه ؟! أهل الست واقفين برا لو وراهم الطفل كدة مش حيفهموا ان الموضوع بسيط و ان ديه غلطه بسيطة و كده !؟ ده ممكن يتعدوا عليه او اقل حاجة يعملوا قلق و دوشة ملهاش اي لزمة ! .. لكن بعد تفكير شوية , قرر يخرج لأهل الست و يقولهم : ” ألف حمد لله علي سلامة الأم و الجنين , بس للاسف و احنا بنطلع العيل كان في زي ورم خبيث في دراعه ! فخفنا لينتشر في باقي اعضاء الجسم فرحونا شيلناه بسرعه , بس متقلقوش حيبقي تمام ..لكن معلش حتدفعوا في الخزنة تمن الولادة و تمن عملية استئصال ورم , انا حروح افهمهم هناك .. و لو مش عاملين حسابكوا في فلوس زيادة ابقوا تعالوا قولوا لي و انا حتصرف ” .. طبعا اهل الست بدل ما كان حيعملوا دوشة و قلق , دول بقوا يشكروا فيه ! و هو المنقذ , هو الدكتور اللي محصلش , ده كمان انسان و عاوز يساعد ! .. و خلصت القصة ..

مكنش هدف انتشار القصة هو مدي غباء اهل الست و جهلهم بحقهم في ان ازاي دكتور يعمل حاجة لمريض من غير ما يستأذن الأهل , او جهلهم الطبي بأن في ورم حينتشر في خلال ثواني ! .. و لا برضة كان الهدف من القصة هو مدي خبث و صياعة دكتور النسا ده و انه عرف يخرج نفسه من الموقف لكن بالعكس ده قلبه لصالحه … بس كان دايما الهدف هو إجابة السؤال ده : ليه دكتور النسا خد من أهل الست فلوس زياده ؟!! .. يعني مكتفاش انه يحكي قصة و يهري في اي هري و هما يشكروه و خلاص ,, لا ده غرمهم فلوس ملهاش اي وجه حق !

فالحقيقة , إن الفلوس الزيادة ديه مكنتش ابدا هي الغرض اللي بيسعي ليه الدكتور , قد ما كانت الضامن الوحيد علي صدق كلامه و تمريره من علي عقول أهل الست !! , الدكتور ده لو كان خرج كده و قال البوءين اللي عاوز يقولهم من غير حوار الفلوس , كان حيسيب فرصة لاهل الست يفكروا و يتشاوروا و يكون شغلهم الشغال دراع الواد اللي شكله غريب .. أما دلؤتي هو برهن لهم ان لا ده الموضوع كان كبير و في تكاليف زياده , لا ده أحنا نحمد ربنا انها جت لغاية كده .. لا ده في ليلة كبيرة أوي بس هو أنقذ الموقف و ده حقه علي دوره المشرف ده ! .. زيادة علي كدة أداهم حوار المصاريف الزيادة عشان يتسحلوا فيها .. هو عاوز ياخدهم خالص من سكة التفكير حوالين الواد لسكة حنجيب منين الفلوس ديه ؟!! ..

علي قد ما القصة ديه دايما بتتذكر في اطار كوميدي و بيبقي فيها سف علي أهل الست الجهلة و علي دكتور النسا الصايع , علي قد ما كل ما افتكرها أحس برعب وجودي غريب ! فالواقع كل يوم بياكد , إن الإنسان كل ما يتضحك عليه أكتر , كل ما يصدق الموضوع أكتر … إن الإنسان بطعبه كائن بيتمزج و بيستمتع لما حد يشتغله … إن الإنسان كائن مؤهل للسحلة …

في يوم من الايام , كان في دكتور نسا واقف في نباطشية الطوارئ , بس كان تعبان و مكنش نايم كويس بس جت له في الاستقبال حالة…

Posted by Kerolos Bahgat on Monday, February 1, 2016

انتقل إلى أعلى