مدونة أسود و أبيض

تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

الافلام والاطار الزمني

عادة كل موقف لك فيه رأي أو لك عنه انطباع، لما تحطه في إطاره الزمني والاجتماعي الصحيح، بنسبة كبيرة هيحصل عندك إعادة نظر ومراجعة لرأيك فيه. مثلا موجة الأفلام الكوميدية والرومانسية الأبيض والأسود اللي تم إنتاجها في فترة ما بعد النكسة إلى أوائل السبعينيات اللي بنتفرج عليها وبتضحكنا ونتندر بسببها على زمن الفن الجميل البسيط الهادف المحترم، على ما فيها من تفاهة وخلاعة وقيم مرفوضة ومتردية.. لما نعيد النظر إلى إطارها الزمني والاجتماعي وننتبه إلى أنها خطة غير معلنة غرضها التسلية وتغييب الوعي عن مرارة الهزيمة وأسبابها، إلى جانب الحفاظ على لقمة عيش العاملين بقطاع السينما، وقتها هتدرك قد إيه هي ونجومها كانوا تافهين ومغيِّبين ومفسدين، وليسوا جيلا ذهبيا في شيء، اللهم إلا قدراتهم الفنية.

https://www.facebook.com/amrkamelomar/posts/445138172560242

انتقل إلى أعلى