مدونة أسود و أبيض

تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

الحياة عودتك

من صغرنا واحنا بنتعلم ان كل حاجة ممكن يحصل فيها تغير.. الا العلم،
– اتعودنا انك اول الدراسة بتاخد “كتب المناهج كلها” ..مع انك بتذاكر في الاخر في كتب خارجية
– اتعودت انك طالما “كتبت الواجب” فالاستاذ/الابلة هايعجبوا بيك .. واهلك في البيت هايحبوك … يغض النظ انت فمهت ولا لا ..المهم كتبت ولا لا
– لو مش فاكر ايه المواد اللي المفروض تدرسها او لو نسيت جدول الاسبوع ده ..او حتي لو هما “المدرسة” غيروا ترتيب الحصص” .. الواد اللي جايب كل كتب المدرسة في الشنطة هو اللي بيعدي من الضرب – مع انك كنت بتتريق عليه وهو شايل شنطة الكتب وماشي ضهره محني من تقلها – ومع ان اصلا الغلطة مش غلطتك لما هما اللي بيغيروا المواعيد
– اتعودت ان اخوك/صاحبك/قريبك اللي اتخرج من كليات “القمة” الناس كلها بتعامله كويس.. علي الرغم من ان الشخص دا بيجي يشتكيلك انه مش طايق نفسه ومفيش حد بيقبله وساعات بيجي يستلف منك يا خريج “تجارة/حقوق/اداب/الخ” فلوس لانك بتشتغل..بس بيفضل هو حامل للقب “خريج كلية القمة”.
– اتعودت ان “اوائل المدرسة” بيتكرموا .. مع انك مشوفتش منهم اي حاجة نفعتهم او نفعت اي حد غير انه “اخد” شهادة
– بقي عادي ان اطفال في الحضانة في حصة الدين “الابلة” بتقول اية القرآن واغلب العيال بتزعق جامد باي اصوات “مش حتي كلام الاية اللي بتتقال”.. والبلة بتكمل علي الاية اللي بعدها عادي
– اتعودت انك لما تلاقي حاجة “كاتبها حد مشهور/ او عليها تفاعل كبير” علي مواقع التواصل الاجتماعي انك “تنشرها” يمكن حد يستفاد .. بس انت نفسك مبتقرهاش
– اتعودت تعمل “لايك وشير” علي الحاجات اللي قرايبك/اصحاب اخواتك الكبار بينشروها عن ان اللي درسوه ملوش علاقة بسوق العمل .. وبعدها تقفل الفيس بوك وترجع تكمل “حفظ الكلمات” اللي كنت بتحفظها عادي.
– اتعودت ان الواد/البنت اللي بيبقي شاطر في اي مادة “اكيد هايبقي شاطر في باقي المواد “اصل الـ Package” بتتباع كده .. وبتطبق دا علي نطاق الشغل… ولما تلبس في الحيط تقول هو السبب
– اتعودت و عشت تجربة انك طالما بتاخد درس مع المدرس او بتشتري ملازم الدكتور انك هاتنجح/هاتعدي علي خير
– اتعودت انك تشتم في اغلب مدرسينك/دكاترتك لانهم السبب في الوضع اللي انت فيه ..بس لما حد يسألك عن حاجة تقوله “اكتبها كذا كذا” انا مذاكرها من زمان
– اتعودت انك تشوف قصص الناس الناجحة في حياتك عملت حاجة فيها Risk ،ترجع تقول فين “احسن طريق” مفهوش مشاكل.
– اتعودت انك تحمل “كل الكورسات” .. وتبقي تذاكرها بعدين

الحياة عودتك و علمتك تفكر وتراجع نفسك في كل حاجة..الا انك تفكر في الطريقة اللي اتعملت بيها.

من صغرنا واحنا بنتعلم ان كل حاجة ممكن يحصل فيها تغير.. الا العلم،- اتعودنا انك اول الدراسة بتاخد "كتب المناهج كلها"…

Posted by Karim Soliman on Thursday, April 30, 2015

انتقل إلى أعلى