تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

الشيء الوحيد المشترك في شهادات ضحايا الاغتصاب والتحرش الجنسي

الشيء الوحيد المشترك والمرعب في شهادات ضحايا الاغتصاب والتحرش الجنسي المتواترة هو
استمرار كل المجرمين في ارتكاب جرائمهم لسنوات طويلة جدا وتكرارها مع أعداد من النساء.. دون توقف، دون تأنيب ضمير!

وهذا لا يُثبت إلا أن:

١- الإنسان دون خوف من العقاب يتحول لوحش سادي عبد لشهواته المريضة وجموحه. ولذلك فجهنم عدل وفلسفة وحكمة، تصوروا شكل الحياة لو لم يخف أحد ولم يؤمن أحد بوجود عقاب؟

٢- لكل إنسان رصيده من الستر مهما بلغ نفوذه وقوته وشهرته.. سيأتي يوما ما وسينكشف الستار، وسيعاقب بعضهم في الأرض وجميعهم في السماء.

٣- الإصرار على الذنب والجرم، جرم يستدعي العقاب أكثر من الجرم ذاته، لأنه ينزع الرحمة من صفة المجرم البشرية، فالإنسان دون ضمير مجرد وحش.. والوحوش لا تستحق الحياة ولا الفرص المتجددة ولا الغفران.

٤- أن تبتليك الحياة وتضعك في وضع الضحية هو شيء قدري، أما أن تهب وتدافع عن حقك وتتحمل دور القصاص من المجرم هو اختيار ومسئولية وحماية لئلا يعاني مثلك آخرين.

الساكت عن الحق شيطان أخرس فلا تعاونوا المجرمين على جرمهم بالصمت أو الخوف.

الشيء الوحيد المشترك والمرعب في شهادات ضحايا الاغتصاب والتحرش الجنسي المتواترة هو استمرار كل المجرمين في ارتكاب جرائمهم…

Posted by Miral El Masry on Saturday, August 22, 2020

انتقل إلى أعلى