تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

المؤمن رجل يقف على حبل رفيع جدا، يهتز عليه باستمرار

يريد البعض أن يعطي صورة عن المؤمن على أنه رجل يقف على حبل رفيع جدا، يهتز عليه باستمرار ويتمايل عند اول نسمة هواء او حركة او مجرد ان يرفع رأسه ليرى شيئا ما بعيد،يدعي اصحاب هذه النظرة ان المؤمن سهل الوقوع وان الحلّ هو تجنيبه أن يؤثر عليه اي شيء خارجي وبالتالي ينصحونه بعدم مشاهدة برنامج ما او قراءة كتاب لفلان او الاستماع لأغنية!الضعف حالة بشريّة بلا شك لكن يغيب عن هذه الفئة ان الإيمان والتديّن الذي يهتز لمجرد مشاهدة فيديو على يوتيوب او قراءة كتاب يحتاج الى اعادة نظر،وان هذا الإهتزاز -ان حصل- يدلّ في المقام الأول على فشلهم هم في التربية،فما يحتاجه المؤمن حقاً بدل من المنع (وكل ممنوع مرغوب) هو طرق تفكير ووقاية تعطيه القدرة على ‘فلترة’ أي محتوى،ليكون شخصاً يقود سيارة على طريق فسيحة (يجيد استخدام السرعة وكبح الفرامل) بدل ان يكون رجل يتمايل على حبل…

يريد البعض أن يعطي صورة عن المؤمن على أنه رجل يقف على حبل رفيع جدا، يهتز عليه باستمرار ويتمايل عند اول نسمة هواء او حركة…

Posted by Mahmoud Hassan on Thursday, August 1, 2019
انتقل إلى أعلى