تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

بلد الإنفصام في الشخصية

البلد دي جابت للواحد إنفصام في الشخصية.

الواحد يقرا رأي الناس اللي بتقول، حرام عليكوا الناس الغلابة ..هيعيشوا كدة إزاي يا كفرة؟؟..فيقول آه والله..عندهم حق…حرام عليكوا الغلابة.

بعدين يقرا رأي الناس اللي بتقول، ما يتحرق ميتين أم المواطن الغلبان اللي بيبقى أول واحد بيهتف ضد اللي دافعوا عن حقوقه وأول واحد بينزل يرقص ويزغرد للي مخليينه غلبان…فيقول آه والله..عندهم حق..يتحرقوا الغلابة.

بعدين تقرا رأي بيقول..بس ما هم بيعملوا كده عشان هم جهله..والجهل ده مش بإيدهم ده مفروض عليهم من العيشة الصعبة والظروف المنيلة والظلم الممنهج…فتقول آه والمصحف..عندهم حق..ده مش ذنبهم خالص.

فتلاقي اللي بيقول..لأ، ده مش ضعف إمكانيات، دي النطاعة والكسل، ما فصول محو الأمية متلقحه في كل حته ببلاش وماحدش بيروح..ما لما بتجيبه تشغله بتلاقي لا فيه ذمة ولا ضمير..هم اللي عاملين كده في نفسهم….فتقول، تصدق أنت عندك حق..هم اللي جايبينه لنفسهم.

الواحد مابقاش عارف يحتقر الناس ولا يحبهم ولا يعمل إيه بالضبط.

البلد دي جابت للواحد إنفصام في الشخصية.الواحد يقرا رأي الناس اللي بتقول، حرام عليكوا الناس الغلابة ..هيعيشوا كدة إزاي…

Posted by Mostafa Helmy on Sunday, May 13, 2018

انتقل إلى أعلى