تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

تعريف الوطن

كل ما اسافر دولة من الدول الأجنبية الجميلة دي اللي ناسها حلوين و شوارعها نضيفه و عماراتها جميلة و كلها حريات .. أسأل نفسي نفس السؤال: ليه ما يكونش دا وطني؟

يا ترى ايه تعريف الوطن؟

* هل هو المكان اللي اتولدت فيه؟ طب مانا ممكن أكون مصري و اتولدت في لندن مثلا! مين فيهم وطني؟

* هل هو المكان اللي اتربيت فيه؟ .. انا مثلا اتربيت برا مصر و ذكريات طفولتي كلها برا مصر ..

* هل عشان أبويا و أمي مصريين فلازم أنا بالضرورة أعتبر مصر وطني؟ .. و لا عشان جدودي عاشوا على الأرض دي مئات السنين و ماتوا فيها فانا لازم أبقى زيهم! .. طب و انا مالي اصلا بيهم! .. دا أنا بالكاد شفت جدي الأول .. و حتى لو شفتهم كلهم فهما حرين يعتبروها وطنهم .. انما انا احب اللي بيحبوه ليه؟

* طب يمكن عشان جنسيتي اللي في الباسبور؟ .. بس حتى دي ممكن يبقى عندي منها كتير ..

* و لا يمكن عشان اللغة؟ .. اللهجة؟ .. طب مانا باتكلم لغات تانية !!

* ممكن عشان اللي حواليا في وطني هم من نفس جلدي .. و لوني .. ولاد عمي و ولاد خالي و عيلتي و قبيلتي و عِرقي .. بس الحقيقة اني ماشفتش نص ولاد عمي بقالي سنين .. فمش فارقه ..

* طب هل الوطن هو الأرض؟ .. التراب يعني؟ .. بس لو كده يبقى يفرق ايه تراب من تراب؟ .. يمكن الجو؟ انا مثلا طول عمري عايش في بلاد حارة .. هل ممكن يبقى وطني بلد ساقعة؟؟ .. مش عارف!

* مش يمكن التاريخ و الذكريات! .. النوستالجيا و الأغاني و رمضان و القهاوي و الفول و الفلافل و الجو ده؟؟ .. بصراحة الكلام ده بقى موجود في كل حته .. حتى الناس اللي استوطنت برا مصر بيرجعوا يقضوا رمضان في مصر زي ما أي سايح أجنبي بيجي مصر شهر ..

* يمكن الدين طيب؟ .. يعني مثلا واحد مسلم مش حيعرف يعتبر بلد مافيهاش جوامع و أكل حلال بلده .. بس الحقيقة الدنيا كلها بقى فيها جوامع و أكل حلال .. دانا في لندن لما بتحضرني الصلاة في الشارع بادور على جوجل مابس الاقي جامع كل شارعين اروح داخل مصلي .. دا غير ان وطني بالفعل مش بس الناس اللي على ديني!

* يمكن خوفي اني ابقى مواطن من الدرجة التانية في الوطن الجديد! .. بس انا بالفعل مواطن من الدرجة التالتة في وطني القديم ..

* يمكن يكون الوطن هو اللي باشوف فيه نفسي في وش كل واحد ماشي في الشارع ؟! .. لا يا عم .. أنا محترم و البلد اتملت ناس مش محترمة .. من أول الظلمة لحد السوقة و الدهماء .. انت بتضحك على نفسك .. الوطن مش الناس اللي شبهك

* يبقى الوطن هو المكان اللي دايما باشتاق اليه و انا بعيد عنه .. زي الطفل اللي مش قادر يبات بعيد عن مامته .. بس يا ترى الشوق كفاية ؟ و يا ترى انا باشتاق لمكان واحد بس؟

* طب و ليه ما يكونش الوطن هو المكان اللي فيه الضعيف اللي محتاج نصرتك .. الفقير اللي محتاج معونتك .. الظالم اللي محتاج وقفتك قصاده ؟؟ .. لا .. أنا حاروح ابني مع اللي بيبنوا في السيليكون فالي ..

* طب ما ينفعش الوطن يبقى هو المكان اللي نفسي اتدفن فيه بعد ما أموت؟ .. و هو دا يبقى وطن!! .. دا يبقى قبر حضرتك!

يبدو لي ان الوطن مالوش تعريف .. هو ببساطة كل حاجة قلبي مصدقها و عقلي المهزوم مكدبها .. هو ما استوطنني .. لا ما استوطنته ..

Posted by Mohammad Youssef Omara on Monday, December 18, 2017

انتقل إلى أعلى