تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

تفسير ناقصات عقل ودين

انطلقت ألسنة المتشددين واصحاب التفسير الخاطىء للقران العظيم بتناول هذه الايه الكريمه : واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى) (البقرة : 282

وكأنهم وجدوا الدليل القاطع الذى سوف يثبت حجتهم بأن المرأه اقل شأنا من الرجل.. وكالعاده عندما لا يجدوا شىء يرتكنوا عليه , يأخذوا حديث للنبى صلوات ربى عليه ويفسروه تبعا لاهوائم ومعتقداتهم .. وهذا عبثا وليس هو الحقيقه ..

الحقيقه ان الله سبحانه وتعالى جعل لكل شىء سببا واستخدم الالفاظ فى القران بمعانى مُحكمه ولكن فى زمننا هذا ابتعد اهل العلم عن ساحة الدعوة واصبح اهل المصالح والتشدد هم الرباط الاعظم ل للدين .. ونتج عن هذا ان بعض النساء وجدن انفسهن فى حياة العبوديه كما فسر المشايخ الكرام هذا ! وانهم اقل شأنا من الرجال وان الله اتى بهم من ازل الغيبيات الى الارض من اجل الاهانه .. ! وهذه هى الخدعه التى مارسها هؤلاء..

اذن ماذا قصد الله بكلمة تضل : الضلال هنا هو النسيان لان المرأه تختلف عن الرجل ف الله جعل كثير رحمتها نتاج نسيانها لصغائر الامور وهذا ليس نقص فى عقلها كما ادعى البعض .. يجب نعلم ان :
التفكير عمليه ذهنيه يتفاعل فيها الادراك الحسى مع الخبره والذكاء لتحقيق هدف معين وتدخل فى عملية التفكير الدوافع والموانع والخبرات والتعلم المكتسب . والتفكير عند الرجل هو نفس التفكير عند المرأه بالفطره, ولا يوجد نص قرانى او بحث علمى يخالف هذا .

ومن هنا : اشار القران لمعنى عظيم : ان تضل احداهما ” هنا الاعجاز اللغوى ”

ما الاسباب التى جعلت الله يجعل شهادتها فى هذه الامور نصف الرجل :
1- (النسيان )والذى ليس له اى علاقه بالقدرات العقليه سالفة الذكر ولم تُخص به النساء فقط فالرجال يمرون بمثل هذا ولكن المرأه تتعرض لعوامل جسديه مرهقه واحداثها اليوميه كثيره وطبيعتها رحيمه وفطرها الله على الرحمه والرحمه والعفو نتيجة لسرعة نسيان صغائر الامور.

2- (قلة الخبره) هذه الايه تحديدا من اطول ايات سورة البقره وجاءت بعد ايات طويله تتحدث عن الربا وضرره وهذه الايه تختص بالمعاملات الماديه ” وهل كل النساء لديهن الخبره فى ذلك” بالتأكيد لا !

لان طبيعة عمل المرأه فى البيت والتربيه والتعليم والحفاظ على امن المجتمع الصغير والكبير, والرجل يعمل ولديه الخبره والمهاره والفراسه فى التعامل مع صنوف البشر من كثار ما رأ ى منهم فى البيع والشراء وغيرهما .. ومن هنا ولان المرأه ربما لقلة خبرتها تخطىء ! ولان الشهادة حد القسط عند الله فقد عَظّم منها وجعل القائمين عليها فى معزل عن الخطأ ..خشية ضياع الحقوق بين الناس.

3- المرأه انسان ضعيف لا تستطيع حماية نفسها .. ماذا لو شهدت بشىء فيه ضرر على المشهود عليه ربما يؤذيها او يقتلها او يهدد امنها وعرضها ” وجاء الله هنا بكامل رحمته فجعل الرجل يعلم ان لا ضرر على النساء اذا ما استشهدوا ” ولا ترتكنوا للنساء فتمكروا لهم فيؤذوا اذى بالغا .. فرفع الله عنها هذا وجعل معها من تشاركها حتى لا تخاف فتُجبَر على الكذب حفاظا على نفسها.

4- هل رأيت يوما زوجة تشهد على زوجها ؟ او ام تشهد على ابنها ! او امرأة تشهد على رجل تُجِله؟ بالطبع لا ! لان رحمتها” ستمنعها من ان تُلحق به الاذى ! ولان الله يعلم هذا رفع عنها عاتق الشهاده بل وجعل لها شأنها ان ارادت ان تشهد او لا .. والله كلما بدأ بحثا عن قول احد المتشددين ما وجدت الا تكريم الله بنا , فنحن معشر النساء رفعنا الله فوق الخلائق فلله الحمد على نعمه العظيمه.

انظر معى الى دقة الذات المقدسه فى الفاظ القران:
الله وصف ف الايه التى تسبق هذه نقصان العقل الحقيقى ولم يشمل هذا الوصف المرأه ! ومن هنا نشرح لكى نرد على من يتكلمون عن الله بغير علم :

فإن كان الذي عليه الحق سفيها أو ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل السفيه : هو الجاهل الذى لا يمتلك امره فيجب لولى امره ان ينوب عنه وفى هذه الايه وصف الله الطفل بالسفيه ! اى ناقص العقل والاهليه ! والسفيه فى هذه الايه مقصود بها الشيخ الكبير والطفل الصغير ..

اذن لماذا لم يضيف الله النساء لهذه الايه ان كان الله يريد ان يلحق نقصان العقل بالمرأة مع الطفل ؟!!!! الجواب : تضليل النساء وجعلهن يشعرن بقلة الاهميه والشأن وهذا ليس حقيقى.. شىء اخر : المرأه كالرجل فى رواية الحديث عن رسول الله ! التى هى بمثابة شهاده على رسول الله !

امور معينه فقط التى جاءت فيها شهادة المرأه غلى النصف وهى الامور التى حفظ الله النساء من تبعاتها كما ذكرنا من فبل ولكن هناك امور لا يجوز فيها شهادة الرجال لان النساء ادرى بها كأحوال النساء والولاده وغيرها وهناك امور يؤخذ فيها شهادة النساء بمثل شهادة الرجل

اذن ليس الموضوع ذكر او انثى ! انما هى حقوق واختصاصات وتكليف كل جنس بما يتفق مع قدراته وتحمله .

هؤلاء المتشددين أعيتهم عقولهم عندما رأوا كيف رفع الله قدر النساء ! وكيف ساوى بينهم وبين الخلائق جميعا بميزان العدل والرحمه. واخر شىء بقى لى ان اشرح حديث صغير اساء الناس فهمه

عن الحبيب صل الله عليه وسلم ” ما رأيت من ناقصات عقل ودين، أذهب للب الرجل الحازم،

الشرح : تَعجب رسول الله من قدرة النساء وذكاءهم الذى قد يغلب الرجل شديد الذكاء فان كان كما يقول المتشددين ان المرأه ناقصة عقل ؟ فكيف تعجب منها رسول الله !!

استمع الى هذا الكلام فقد قالته احدى النساء المعروفه بالوقار والذكاء ل رسول الله نيابة عن النساء.. قالت: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟ قال: أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل. قلن: بلى. قال: فذلك من نقصان عقلها. أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم؟ قلن: بلى. قال:فذلك من نقصان دينها”.

الشرح : أما نقصان الدين فهو لما يفوتها من العبادة في أيام حيضها. فهو نقصان بالنسبة لأهل الكمال. قال النووي رحمه الله :(ونقص الدين قد يكون على وجه يأثم به، كمن ترك الصلاة أو الصوم أو غيرهما من العبادات الواجبة عليه بلا عذر. وقد يكون على وجه لا إثم فيه، كمن ترك الجمعة أو الغزو أو غير ذلك مما لا يجب عليه بلا عذر.

انتقل إلى أعلى