تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

ثقافة تحويش المواقف

ماكرهش فحياتي اد ثقافة تحويش المواقف!
تبقى انت فاكر نفسك برنس وكل حاجة بينكم زي الفل وتمام… فاجأة يطلع لك طلعة من بتوع “انت يوم كذا عملت كذا.. وأما قلت كذا قلت انت كذا”!!
الله؟ طب جميل والله إنك ذاكرتك حديدية… بس احنا كنا فين يومها؟؟ يعني أما حصل الموقف ده كنا ميتين مثلا وفاجأة صحينا اكتشفناه ولا ايه اللي حصل حضرتك؟ ليه ماتكلمناش في ساعتها؟!

أنا معنديش أي مانع تزعل وتثور وتغضب من تصرفي… بس أنا مش مطالبة إني أشم على ضهر إيدي إنك زعلت! زعلت قول في ساعتها أو حتى بين لي أو يا سيدي إهدى وبعدين احكي لي! إتخانق واشجب وإحتج وانا أصالحك واراضيك ومعملش كده تاني كمان… بس نبقى خلصنا القصة في وقتها! إديني الكاتالوج بتاعك وبعدين حاسبني عليه! إنما جو انا محوش لك ده وحش اوي! انت مش صندوق إسود حضرتك مستخبي وبيسجل?? مبقاش انا واضحة وصريحة معاك وبقول انا عايزه كذا وبكره كذا وهتكسبني لو عملت كذا وهتخسرني لو عملت كذا.. وبدي إشارات وتحذيرات وكروت صفرا وزرقا وكل الألوان قبل ما الكارت الأحمر بيطلع… تيجي انت تطلع الأحمر فاجأة؟؟! طب وأما اتخض أنا يعني ?فاجأة الاقي نفسي الزمالك وانا اللي كنت فاكراني برشلونة!? وبعدين ما انا ممكن اعمل زيك واضحك في وشك وانا شايلة منك! بتعملها ازاي دي؟؟ ده انفصام ده يا استاذ معتز ?

ملحوظة : البوست ده مش موجه.. اقسم بالله ما موجه! وأي تشابه في أي حاجة مع أي حد… معرفكوش

ماكرهش فحياتي اد ثقافة تحويش المواقف! تبقى انت فاكر نفسك برنس وكل حاجة بينكم زي الفل وتمام… فاجأة يطلع لك طلعة من…

Posted by Heba El Sawah on Sunday, December 4, 2016

انتقل إلى أعلى