تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

حكاية ” ابدأ مع جوجل”

من الحكايات المنسية في مجتمع ريادة الأعمال

حكاية ” ابدأ مع جوجل”
المسابقة كانت في ٢٠١٢ من ٦ سنين تقريباً
و كانت برعاية جوجل و جائزتها مليون جنيه كاملة كهدية مش استثمار

الشركتين اللي تأهلوا للنهائي كانوا

” بيقولك” برعاية فودافون
و “وصلني” برعاية اتصالات

و الغريب الأثنين كانوا متنافسين و بيقدموا نفس الخدمة تقريباً و هي التعرف علي حالة الطرق و المرور

في العرض النهائي “وصلني” رفضوا انهم يقدموا العرض علناً و طلبوا يعرضوا للجنة التحكيم سراً لأنهم خافوا انهم يتكلموا علناً و يكشفوا خططهم المستقبلية امام اخطر منافسينهم في الوقت ده وهو ” بيقولك”

“بيقولك” عرضوا و كسبوا المليون جنيه

و في ٢٠١٦ جوجل نفسها قضت علي الشركتين من غير قصد لما دخلت خدمة جوجل ترافيك علي خرائط جوجل و بقت خدمة الشركتين مش بنفس الجودة

الدرس المستفاد ” المنافسة غالباً حتجيلك من حيث لا تتوقع”

شركتين بيتنافسوا و خايفين من بعض مع ان اللي كان منظم المسابقة كان هو التهديد الحقيقي لهم !!!

من الحكايات المنسية في مجتمع ريادة الأعمالحكاية " ابدأ مع جوجل"المسابقة كانت في ٢٠١٢ من ٦ سنين تقريباًو كانت برعاية…

Posted by Tamer Ahmed on Wednesday, March 7, 2018

انتقل إلى أعلى