تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

عن استمرار المحتوي الجيد

الشركات في العالم بشكل عام وفِي مصر بشكل “خاص” بتستثمر في اكثر حاجة هاتحقق عائد، يعني باختصار بتشوف اكثر حاجة منتشرة بين الناس وبتعمل دعايا من خلالها … و لو ركزت شوية هتلاقي ان اكثر ٣ حاجات بيحققوا “نجاح” للشركات دلوقتي في مصر هما
– campaigns
ملهاش اي معني او علاقة بالمنتج ..المهم بتعمل
Buzz
حتي ولو بشكل سلبي بس المهم ان الناس تتكلم عليها كتير
زي مثلا موضوع “حد أستغلك قبل كده – وسع للقطة – انتي عانس”

– تسريبات و تسجيلات بين الناس وبعضها بتعمل
Trendd
هايخلي الموضوع ينتشر أكثر
زي موضوع عبدالرحمن والمعزة وغيره

– إسفاف كوميدي ومحن ديني يحقق
Engagement
عالي حتي ولو الناس بتنشر الموضوع بهدف التريقة عليه
وأمثلة الأشخاص والصفحات هنا كتيرة جدا

دا غير اننا فعلا بننسي بسرعة – زي مثلا ما حصل مع برنامج ريهام سعيد وهجوم الناس عليها لفترة – وبعد فترة رجعت تاني

وبما ان الموضوع بيتقاس بالتفاعل والمشاهدات فالشركات هاتستثمر اكثر في المحتوي اللي ملوش اي معني طالما بيجيب مع الناس

والموضوع ده بيشكل ضغط علي اي حد بيقدم محتوى جيد، مش لأننا مش مهتمين بيهم .. ولكن لأننا بنتفاعل مع المحتوي التاني بنسبة اكبر فالمنافسة بالنسباله هاتبقي اصعب

والطريقة دي قادرة هاتخلي الموضوع يا اما الناس هاتقفل “زي ما حصل مع التحرير أكاديمي” او انها هاتحول اي كيان/شخص من شخص بيقدم قيمة وبيبدع فيها لشخص بياكل عيش وبيقدم اللي الشركات عايزاه

تابعوا وتفاعلوا مع الناس اللي بتقدم قيمة حتي ولو مش في مجالكم و وتجاهلوا تماما المحتوي الرخيص علشان مينتشرش اكثر من كده

انتقل إلى أعلى