تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

عن قراءة التاريخ ..ومحاولة لفهم الواقع وضياع الاحلام

كتبت من كام يوم على صفحتى خبر
 

 

 برنامج اسمه 
Snapchat 
فكرته انك بتاخد صورة او تسجل فيديو وتبعته لاشخاص معينة وفى خلال 10 ثوانى كحد اقصى الفيديواو الصورة بتتمسح من عندهم
ودا منتشر جدا لانهم “لامؤاخذة” مهتمين بحاجة اسمها 
Online Personal Brand 
ودى حاجة مهمة جدا بس “ولامؤاخذة” برضه محدش بيجيب فى سيرتها عندنا
شوفوا كده ده مين وبيقول عنها ايه

 
النهاردة اكتر من موقع تقنى قال انه جوجل قدمت عرض للشركة دى “بعض ما الشركة رفضت عرض الفيسبوك” علشان تشتريها ..وكان العرض بقيمة 4 مليار دولار 
 
الجميل بقى هو ردود المستخدم العربى على الموضوع:
هو فاكر نفسه مين علشان يرفض العرضين دول – بكرة هايدرب نفسه بالجزمة علشان ضيع الفرصتين دول – هى امه تعرف الموضوع ده 🙂 – هما بيتخانقوا عليه على ايه …الخ الخ الخ 
 
هاحكلكوا عن كام موقف فى فيلم 
The Social Network
واللى انصحكم جدا بمشاهدته 

المشهد الاول:
مارك زوكربيرج “مؤسس الفيسبوك” قاعد مع ادواردو سافرين “الشريك بتاعه -كان هو اللى ممول الفكرة” وعاملين اجتماع مع شون باركر “اللى اصبح بعدها اول رئيس للفيسبوك” ودا كان مؤسس موقع نابستر :

شون سألهم انتوا ارقامكم “انجازاتكم” ايه؟
قالوله انهم وصلوا ل 29 مدرسة وعندهم دلوقتى 75 الف مشترك ..الكلام ده المفروض انه حصل فى اخر 2004 او اول 2005
ولما سألوه انهم “مارك وادورادو” مختلفين يبدوأ الاعلانات دلوقتى ولا لا…شون قالهم الفكرة كويسة وانكم ممكن توصلوا لاقصى احلامكم لو بدأتوا فى الاعلانات من دلوقتى “فى الوقت ده كانوا بيحلموا بان فكرتهم تساوى مليون دولار” بس قالهم تعرفوا ايه الاحسن ..انك توصلوا لمليار دولار 
“شوفوا بقى الفيسبوك دلوقتى يسوى ايه”

 
المشهد الثانى:
شون باركر بيحكى لمارك عن مؤسس “فيكتوريا سيكريت” ..اعرفوا انتوا المكان ده بيبع ايه 🙂
المهم قاله ان الشخص صاحب فيكتوريا سيكريت لما جه يأسس شركته اخد 40 الف دولار من حد قريبه و عمل قرض ب 40 الف دولار كمان ..واسس الشركة وكسب نص مليون دولار فى اول سنة ..وابتدى يتوسع وفى خلال 5 سنين قدر يبيع الشركة ب 4 مليون دولار ..نهاية سعيدة مش كده 🙂
للاسف لا ..لان الشركة دى فى خلال سنتين وصل سعرها 500 مليون دولار :)..وصاحبها نتيجة للصدمة انتحر من فوق الكويرى 
 
المشهد الثالث:
“ودا اللى بيتكرر فى عالمنا العربى كتيييييييييييير جدا”
شون باركر بعد ما حكى لمارك قصة تأسيسه لنابستر قاله ..انا يمكن معملتش بيزنس كويس ..بس نابستر مكنش فاشل ..قاله انا عملت حاجة غيرت تاريخ الموسيقى 
و قاله اى مستثمر او شركة استثمارات بتشوف موضوع بيكبر ..بتجيلك وتقولك فكرة حلوة يا شاطر ..سيبهالنا احنا هانكبرها وشكرا روح لامك …وتدفعلك مبلغ كبير جدا “وقتها” وقليل جدا مقارنة باللى الشركة دى او المستثمر دا هايكسبه فى خلال الفنرة اللى جاية 
 
ساعتها شون قال لمارك ..بس الكلام ده مش هايحصل المرة دى “بيتكلموا هنا عن الفيسبوك” ..الوقت دا وقتنا احنا 
قاله احنا المرة دى هانديهم الكارت بتاعنا وكاتبنلهم عليه
I’m the CEO, Bitch 
 
اعتقد الموضوع كده بقى فيه سبب منطقى ان صاحب الموقع اللى الناس عماله تهاجمه يرفض عرض من الفيسبوك وجوجل ب 3 او 4 مليار ..لانه شايف شركته اكبر من كده “بالمناسبة: انا لما دورت فى الموضوع لقيت الفيسبوك قدم عرض السنة اللى فاتت لنفس الشركة بمليار دولار وصاحبها رفض”…الموضوع اكبر من كده بكتييييير ..الناس اللى بره دى بتعرف تحلم
 
انت الوحيد اللى قادر تنجح حلمك وتوصل بيه للسما 
اقرا التاريخ “قصة مارك والفيسبوك” شوف دلوقتى مارك وصل لفين 
ابل وستيف جوبز ..ستيف بدأ القصة ونجح بيها واتطرد منها وابل كانت على وشك الافلاس ولما ستيف رجع تانى ..رجعت ابل معاه 
ومن اللى هاتقراه فى التاريخ ان مؤسسى جوجل جابوا شخص يدير الشركة ..قعد حوالى 10 سنين بيدرها 
 بس كان بيشتغل عندهم ..مش باعوا نفسهم ليه وبعد كده واحد منهم هو اللى مسك ادراة الشركة دلوقتى
فلو سمحت ..لو سمحت ..لو سمحت..اتمسك بحلمك ومتبعش نفسك
واى حد يقولك غير كده قوله
I’m the CEO, Bitch
انتقل إلى أعلى