مدونة أسود و أبيض

تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

قاعدة الحاصل على 90% في الامتحان لا يعتبر راسبا فيه

الشخص الحاصل على 90% في الامتحان لا يعتبر راسبا فيه.. قاعدة بديهية جدا في النظام التعليمي.. لكن في النظام الاجتماعي والعلاقات بين الناس.. تبدو هذه القاعدة مهملة ومنسية وعديمة القيمة على الإطلاق..

وبرغم كل وصايا وقصص التسامح التي نحشو بها هواتف بعضنا البعض ليل نهار.. إلا أننا في الحقيقة أبعد ما نكون عن وصف التسامح.. ويكفينا من كل إنسان موقف واحد فقط لنضعه في خانة نمطية لا يخرج منها.. رفع صوته على والدته.. هذا عاق.. خلعت حجابها.. عاهرة.. اختلفت مع زوجها أمام الناس.. لا تصلح كزوجة.. غير وجهة نظره بعد لقاء مع أمه.. هذا ليس رجلا بل دلدولا.. سقط ابنها عن الأرجوحة.. لا تصلح لأن تكون أما.. اضطر للغياب عن اجتماع مهم.. هذا موظف مهمل.. وهكذا دواليك.. نستمر بهذه التقييمات المجحفة بحق الناس ليلا ونهارا.. ونكررها حتى تبدو كحقائق لا يمكن الطعن فيها…. في حين أنه كان من الممكن بكل بساطة أن ننظر لكل شيء رأيناه أنه أمر عارض لا يشكل شخصية الإنسان.. وأنه من المقبول جدا لإنسان يأخذ أكثر من خمسين قرارا يوميا أن يخطئ في واحد أو اثنين.. والتسامح مع ما فعله وعدم إخراجه من سياقه هو أفضل بكثير من حكمنا السهل عليه وجلده بسياط أخلاقي نحن أنفسنا لا نطيقه..

الشخص الحاصل على 90% في الامتحان لا يعتبر راسبا فيه.. احمل هذه الجملة في قلبك وعلى طرف لسانك.. واستعد لقولها دائما حين تلحظ حكما جائرا على شخص ما.. أنت لا تعرف تأثيرها فعلا.. قد تنقذ زواجا ناشئا تحيط به الكثير من العواصف.. قد تحمي طفلا يحاول بناء شخصيته.. قد تجمع شمل عائلة.. قد تحمي موظفا في أمس الحاجة للعمل من فصل تعسفي.. قد تعطي أحدهم فرصة أخرى تغير مسار حياته..

وبين الحين والآخر.. قف أمام المرآة وقل هذه الجملة لنفسك.. علّك تتمكن من قتل الشعور الدائم بالذنب.. ذلك الوحش الذي يأكل روحك..

#ديك_الجن

الشخص الحاصل على 90% في الامتحان لا يعتبر راسبا فيه.. قاعدة بديهية جدا في النظام التعليمي.. لكن في النظام الاجتماعي…

Posted by ‎كتابات ديك الجن‎ on Tuesday, August 28, 2018

انتقل إلى أعلى