تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

كلمة في سركم

كلمة في سركم:
قبل إحالتي للمحاكمة في إحدى دوائر الإرهاب، أمن الدولة استدعاني، وعرض عليا الخروج قبل الإحالة مقابل حاجتين:
1- لما أخرج معملش دوشة.
2- أبقى واحد من رجالتهم اللي بياخدوا تعليمات.
ولما قلت لضابط أمن الدولة “انت عايزني أشتغل مخبر”، قال لي: ليه كلكم بتعتبروها كده؟!
ده عمل وطني، عندك “طارق الخولي” أهو، شاب وطني وشاف انه كان غلط وانه مكانه معانا مش مع المعارضة، شوف هو فين والباقيين فين؟!
(بالمناسبة اتذكر إسم طارق الخولي في 3 تحقيقات أمن دولة)
انت أخرك لما بتشتغل في أي مكان هتاخد 1200 يا أحمد، انما معانا ممكن تقول 12 ضعف الجنيهات اللي بتاخدها.
طبعًا كان ممكن أوافق على الأقل لو هوافق شكلا عشان أهرب من إحالتي لدايرة إرهاب، ولما أطلع مش هيشوف وشي.
لكن كل الكلام ده كان بيتسجل، وكان ممكن يستغلوا التسجيل في تشويهي لو قلت موافق، لأن التسجيل مش هيذكر نيتي وأنا بتكلم، فالبتالي يتمسك عليا ويذلني بيه لو مبقتش عبد ليهم.
بعدها اتحالت دايرة إرهاب ومنزلتش جلسات لمدة 8 شهور. خلالها اتعرضت على أمن الدولة مرات عديدة كلها كانت محاولات لإني ابقى معاهم.
عشان كده متستغربوش لما تلاقوا ناس كانت على الحق يوم، واتقلبت لدرجة انها مستحيل تصدق اللي بتحاول نخلينا نصدقه.
لأنهم يا اما اتنقلوا نقلة مكانوش يحلموا بيها ماديًا، يا إما اتمسك عليهم ذلة.
نقطة أخيرة: انا هحاول أفضل ثابت على مبدأي للنهاية، لما أحس إني هتغير تحت أي تهديد، هسيب الكتابة وهسيب الصحافة بشكل عام أكرم لي.

 

كلمة في سركم:قبل إحالتي للمحاكمة في إحدى دوائر الإرهاب، أمن الدولة استدعاني، وعرض عليا الخروج قبل الإحالة مقابل…

Posted by Ahmed Gamal Ziada on Monday, December 7, 2015

انتقل إلى أعلى