تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

ماتوفرش وقتك ومجهودك

نصيحتي ليك خلال 2018 .. ماتوفرش وقتك ومجهودك!

في حالة بتتكرر كتير معانا بيكون محاولة توفير الوقت والمجهود فيها خسارة مش مكسب!

وهي لما تكون بين خيارين ..
1 – إنك تبذل الوقت والمجهود في حاجة احتمال نجاحها ضعيف.
2 – إنك ما تعملش حاجة خالص!

زي لما تكون بين خيارين تروح ندوة مثلاً “محتمل” تكون مُفيدة وبين إنك تقعد في البيت ماتعملش حاجة مفيدة .. زي إنك تجرب تتعلم المهارة الفلانية رغم ضعف احتمال نجاحك فيها أو عدم تعلم أي شيء.

الفكرة إنك مش هتقدر توفر الوقت والمجهود أصلاً! .. الفلوس ممكن توفرها لفرصة بديلة مستقبلاً بدلاً من استثمارها في شيء احتمال نجاحه ضعيف .. لكن الوقت والمجهود لأ!

الوقت هيمر على أي حال مش هتقدر تدخره للمستقبل .. والمجهود برضو .. أصلا عدم بذل المجهود هيخلي قوة مخك وجسمك تضمُر مع الوقت .. بينما بذل المجهود حتى لو في عمل فاشل بيزيد طاقة وقدرة جسمك ومخك على بذل مجهود أكبر في المستقبل. لو قضيت فترة شبابك كلها توفر مجهودك مش هتلاقي المجهود ده وقت الشيخوخة .. بالعكس انت هتعجز بدري عن اللي اتعود على بذل الجهد!

طبعاً لو في فرصة بديلة نسبة نجاحها أكبر من المنطقي انك تختارها لبذل الوقت والمجهود .. لكن احنا هنا بنتكلم على الحالة اللي مش بيكون فيها فرص بديلة.

وبلاش تقع في وهم “الفرص البديلة” اللي بيخترعها مخك الكسول عشان يوفر بذل الطاقة! .. صاحبك يقولك تعالى نروح الجيم فتقوله لأ أنا هتمرن في البيت! وانت عارف انك غالباً هتضيع الوقت في شيء غير مهم!

في واحدة من المقابلات مع إيلون موسك Elon Musk .. المحاور بيسأله ليه اختار بذل الوقت والمجهود و”المال” في شركة زي SpaceX مع إن احتمال نجاحها كان ضعيف جداً ؟

إيلون موسك جاوب جواب ضد كل اللي ممكن تتعلمه من كتب البيزنس .. وهي إن لو الشيء اللي بتحاول فيه ده “مهم ومفيد” فالأمر يستحق المخاطرة!

أنا مش هقولك اعمل زي موسك وخاطر بفلوسك .. على الأقل هو ضامن انه حتى لو فشل وخسر 95% من ثروته مش هيموت من الجوع ولا هيبات في الشارع .. لكن على الأقل ما تبخلش بالوقت والمجهود! .. وخليك فاكر إن لو مفيش فرصة بديلة أفضل مش هتقدر أصلا توفرهم!

حتى لو هتفشل .. هتستفاد من الفشل .. عملت فيديو بيغطي فكرة النجاح المبني على الفشل المتكرر .. رابط الفيديو على يوتيوب هنا: http://bit.ly/HowToFailVideo

نصيحتي ليك خلال 2018 .. ماتوفرش وقتك ومجهودك!في حالة بتتكرر كتير معانا بيكون محاولة توفير الوقت والمجهود فيها خسارة مش…

Posted by Ali Mohammad Ali on Friday, December 29, 2017

انتقل إلى أعلى