تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

معيار النجاح الأوحد هو إنك يبقى عندك Startup


أنا متردد أقول الكلمتين دول.. بس هاقولهم.. ومش عارف هاقولهم ليه.. بس أهو من باب إنهم محشورين في زوري وبطلعهم..

المنافسة في سوق العمل طاحنة (يكفي إن من كل ١٠٠ متقدم لشغلانة في حوالي ٢٠ بس بيتبص على سيفيهاتهم و ٥ بس اللي بيتم اختيارهم للانترفيو، واللي بيشتغل في الاخر بحد أقصى واحد من كل ١٠ بيتعملهم انترفيو).

الشباب مش لاقيين شغل مرضي ماديا ولا نفسيا، ومعظم اللي بيشتغل frustrated من انعدام الرؤية والإدارة الصحية اللي بتخليهم مش حاسين بالقيمة والإنجاز.

الإحساس بالخوف، والغرور في نفس ذات الوقت.

تركيز الأونلاين ميديا على “إنجازات” مجتمع ريادة الأعمال واللي اتحصرت في أخبار الجوايز والتمويل (وحتى التليفزيون اللي دخل ع الخط).

صعود نجم الانفلونسرز اللي ماشيين على نفس نهج الدعاة الجدد والتنمية البشرية واللي بيمضغوا لبانة لايفات عافر، وحاول، وانجح، واتوكل على الله، وانت تقدر.

الحالة الاقتصادية للبلد اللي في أسوء حالاتها..والخ الخ.

كل ده وغيره عامل ضغط فشيخ على جيلنا ومخللي في خمسمية ألف شركة ناشئة بتطلع كل يوم، وكأن بقى معيار النجاح الأوحد هو إنك يبقى عندك Startup.

أنا بقيت بشوف حواليا ناس عايزة في سنة واتنين بالكتير يبقوا seniors, managers, and CEOs .. مش ٥ ولا ١٠ سنين مثلا، مش يلفوا ويتمرمطوا في شركتين تلاتة أربعة .. لو قلت كدة انت ممكن تتقتل! عايزين shortcut ياعم الحاج معندناش خلق للمخمضة ديه.

ليه في كتير من المؤسسين معدومي الموهبة والخبرة وحتى المعرفة الأساسية بالبيزنس والتسويق والمبيعات والاوبريشنز؟ إزاي أصلا في ناس مشكلتها الكبيرة إن نفسها قصير بيأسسوا شركة؟ أصل ده مش فيديو-جيم يا جماعة!

فككوا بجد من أصل البرودكت بتاعنا بيعمل خلطبيطة بالصلصلة، ولا الشركة بتاعتنا هاتغير محور دوران الأرض، واسألوا نفسكوا بجد إنتوا بتعملوا ده ليه؟ عايز فلوس، شهرة؟ اللي انت عايزه ده ميتحققش غير بالسكة ديه؟ ولو انت معملتش فكرتك ايه اللي هايحصل في العالم؟

مين قال إنك شخص فاشل أصلا؟ وعايز تثبت ايه لمين من اللي انت بتعمله ده؟ ما تدور ع المشكلة اللي مخلياك مش حاسس بالقيمة في حياتك وحلها؟ ما يمكن تطلع حاجة عبيطة جدا ومش لازم المخمضة ديه!

أنا متردد أقول الكلمتين دول.. بس هاقولهم.. ومش عارف هاقولهم ليه.. بس أهو من باب إنهم محشورين في زوري وبطلعهم..المنافسة…

Posted by Muhammad Omar on Saturday, February 23, 2019
انتقل إلى أعلى