تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

مفيش “طاقة”

الجملة دى بنسمعها كتير و بنشوفها فى تصرفاتنا و الناس اللى حوالينا و مع ذلك بنتعامل معاها تعامل the elephant in the room اللى هو موجود و مضيق علينا عيشتنا و بيأثر على حياتنا و معاملاتنا و صلاتنا ببعض و مع ذلك مابنتكلمش عنه الا فى ساعة الانفجار او عدم القدرة على التحمل!!!!!

“الطاقة” او “القدرة النفسية” ليها علاقة بتلات حاجات:
– التقبل: إلى اى مدى ممكن تتقبل الموقف او الشخص اللى قدامك؟ تتقبله ازاى؟ و بتتقبله عشان ايه؟
التحمل: بتتحمل ازاى؟ و بتتحمل عشان ايه؟ و يا ترى لما بتقول لحاجة براك اه بتقول لايه جواك لأ و العكس لما بتقول لأيه براك لأ بتسمح لأيه جواك؟
التبعات: عندك اد ايه قدرة لتحمل التبعات؟

ممكن تكون قادر تتحمل لكن خايف فا اول ما بيحصل حاجة بترفع شعار مفيش طاقة خايف من المسئولية و خايف تيجى على نفسك .. و ممكن تكون فعلا مش قادر و بتيجى على نفسك بزيادة و متبدأش تعلن الا وقت الانفجار!!

ماتتحركش و انت على الاقطاب .. ادخل جوة شوية و اعرف عن نفسك و طاقتك اكتر

الأسئلة دى حتقولك كتير عن طاقتك النفسية و عن قدرتك.

راعوا الخلق (بالفتح) و الخلق (بالضم) 🙂

١٣ رمضان .. اللهم بلغنا ليلة القدر مفيش "طاقة" !الجملة دى بنسمعها كتير و بنشوفها فى تصرفاتنا و الناس اللى حوالينا و…

Posted by ‎Hanady Mostafa – هنادى مصطفى‎ on Saturday, June 18, 2016

انتقل إلى أعلى