مدونة أسود و أبيض

تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

من حق نفسك عليك انك تتكلم

من بعض التجارب اللي الشخص ممكن يمر بيها هو موضوع الاكتئاب، ممكن نستنبط ان واحده من اهم الحاجات اللي شوفتها – بشكل شخصي – بتفرق كتير في حل/المساعدة في الحل/تهوين الموضوع ده،
هو فكرة تعريفه و تحديد اسبابه…بغض النظر عن القدرة عن حلها
فمثلا: اشهر نوع اعتقد انك ممكن تلمسه بسهولة لو قربت من ناس كتير هي فكرة توابع نقص في التربية “الاسرية ” مع تشوه في التعريف “الديني” واللي بينتج عنهم خلل كبير في المفاهيم.
مثلا شخص بتلاقيه “بيعطي” كل ما يتمني ان “يتاح له”،
او “يقول” كل ما يتمني ان “يسمعه هو” من الاخرين
ممكن يبقي فيه اكثر من سبب بيوصلوه للمرحلة دي، زي مثلا
انه يكون اتعرض لهجوم شديد باستمرار عليه من صغره، هجوم سواء بالتعدي بالضرب او بالكلام او حتي بالنظرات
الموضوع ده ممكن يؤدي الي خلل في شخصيته بيبقي الجزء الاسهل والحل الامثل من وجهة نظره انه “يجي علي نفسه” علشان يعدي الموقف…وبالتعود والتكرار…تصبح فكرة “حق نفسه عليه” مش موجودة في قاموس حياته.
هنا الموضوع ده في “سبب/اسباب ادت اللي الفكرة دي،
الفكرة نتج عنها سلوك…
في الاغلب صعب السلوك يتغير بدون معرفة ايه السبب الاصلي ومحاولة علاجه…او بدون وجود دافع قوي زي شريك/صديق يقدر يلتزم معاه بعلاقة تبادلية تساعده علي التغير.
واكثر و اهم غلطة بيقع فيها لاشخص دي هي عدم الكلام،
والغلطة الاشهر والاكثر اذية هي انه يتظاهر دايما ان كل شيء تمام “خوفا” من خازوق اخر.
فعلي الاقل لازم تجتهد “سواء بشخصك/باصدقائك/بذهابك لدكتور” علشان تحدد ايه المشكلة حتي لو مش هاتقدر تحلها دلوقتي…
كل التجارب اللي الاشخاص قدروا يحددوا المشكلة قدروا يتغلبوا او يتكيفوا – او باختصار – يعدوا المشكلة …حتي ولو مش في وقتها..وعيك بالمشكلة جزء اساسي من حلها.
لكن لو فضلت تمثل وتتظاهر وترفض الكلام الموضوع هيسوء اكثر …علي الاقل خليك واعي بكده ..خليك واعي انك بتثمل وبتتظاهر علشان لو جت فرصة تتكلم …لازم تتكلم.
من حق نفسك عليك انك تتكلم.
انتقل إلى أعلى