تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

وقت ضعفك الحقيقي هو وقت “الفرص”

وقت ضعفك الحقيقي هو وقت “الفرص”
الفرص هي نقط ضعفك .. هي اللي بتبين تربيتك وفكرك وأخلاقك ومبادئك وكل حاجة بتشكلك ..
الهزيمة مش نقطة ضعف .. الهزيمة معناها ان جولة خلصت ..الموضوع اتفركش او مكملش او ضاع

طول ما الفرص موجودة هاتبقي قلقان/خايف/متوتر ..هاتحس بلخبطة..هاتدور علي اي حد يسندك ..

الناس الفاشلة “اللي مبتجربش” مريضة بالوهم انها خايفة او قلقانة

الخوف والقلق الحقيقي هو وانت بتفكر ، بتجرب ، بتعافر

الفرص هي اللي بتأكد ..بتثبت..بتبني.
غير كده وهم.

انتقل إلى أعلى