تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

و ده حب ايه ده اللي من غير أي حرية

و ده حب ايه ده اللي من غير أي حرية

مفيش اي علاقة او ارتباط باي حاجة مفهاش حرية هاتنجح
مفيش علاقة بينك وبين شغلك او الـ Passion اللي انت بتعمله او بين اي شخصين بيحبوا بعض/ انتيم / soulmate / backbone اي حاجة مفهاش مساحات هاتنجح وهاتستمر
لازك كل فترة تدي لنفسك اجازة من الارتباط ده ..تفك العقدة وترجع تربطها تاني ..تبعد عن الحاجة دي بشكل مؤقت علشان تقدر تستمر
اللي بيعافر في اي ارتباط/علاقة/شغف لفترة طويلة من غير راحة بيتكسر
لازم تاخد بريك علشان تقدر تكمل ..
لازم تستغل فرص تانية علشان متندمش عليها بعد كده
لو جتلك “مثلا” فرصة سفر وسافرت -حتي لو فشلت ورجعت – هاتبقي مرتاح انك اخدت القرار وجربته بنفسك ..دا افضل من انك متجربش الموضوع و تعيش حياتك مبسوط باي ارتباط في حياتك، وبعد كام “شهر/سنة” تفضل عايش باقي حياتك بتندم انك مجربتش
حتي في تعاملاتك مع الاشخاص، مينفعش كل مرة تسيب حقك.. لازم علي الاقل تتأكد انك بتعرف تاخد حقك وتاخده كام مرة وترجع بعدها تسيبه براحتك،
الاهم انك متضعيش فرصة التجربة لاي حاجة في مقابل استمتاعك بشخص او بفكرة او حتي بمعتقد ..لان من مرور الايام نظرتك لنفس الحاجة دي هاتتغير وهاتستغرب النتيجة وتفكر انت ازاي عملت كده.

ادي لنفسك او لاي حاجة بتحبها فرصة انها تبقي موجودة باختيار مش بارتباط
وزي ما قال منير :
و ده حب ايه ده اللي من غير أي حرية

انتقل إلى أعلى