تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

Backfire Effectالـ

حرلقوم شاف خبــر في برنامج الإعلامي معتز الدمرداش ، إن الإرهابييــن فجــروا محطــة أتوبيــس.. حزلقوم صــدق الخبــر وفضــل يشــتم فــي الإرهابييــن، بعدهــا بيوميــن حزلقوم شاف تصحيــح للمعلومة فــي نفــس البرنامج ، إن اللــي فجــر محطــة الأتوبيــس مــا كنــش الإرهابييــن، إنمــا مجــرد مــاس كهربائــي!! حزلقوم مصدقــش التصحيــح، ده بالعكــس كــدب
التصحيــح وبرضــه فضــل يشــتم فــي الإرهابيــن!!

الـــ Effect Backfire، وهــو تثبيــت المعلومــة المغلوطــة فــي عقــل الإنسـان علــى الرغــم مــن وجــود دليــل وبرهـان علــى غلــط المعلومــة ديــه.. الفكــرة مــش فــي الأخبــار السياســية أو الأحــوال العامــة بــس، إنمــا فــي كل حاجــة، واحــد معتقــد إن القمــر بيطلــع نـور، حيرفــض أي معلومــة أو تصحيــح ضــد قناعتــه الشــخصية، واحــدة معتقــدة أن جارتهــا هــي اللــي رمــت ميــه علــى غســيلها حترفــض أي كلام أو وجهــة نظــر ضــد اللــي هــي متخيــلاه.. بــس إيــه الســر ورا الـــEffect Backfire؟؟

ببســاطة، عشــان نفهــم إزاي الـــEffect Backfire بيتــم، لازم نفهــم إزاي أي إنســان بيكتســب أي معلومــة أو رأي جديــد بيمــر عليــه فــي حياتــه، فلنفتــرض حزلقوم، ســمع معلومــة أول مــرة يســمعها فــي حياتــه.. المعلومــة بتدخــل جــوا وعــي حزلقوم وتــدور علــى مــكان عشــان تســتقر فيــه، فــي الأول حزلقوم بإمكانياتــه الإدراكيــة بيحــاول يــوزن المعلومــة فــي عقلــه، يشــوفها ماشــية مــع ثقافتــه واليقــة مــع بيئتــه، ويقــرر فــي النهايــة إن خــلاص المعلومــة ديــه تتضـاف لســجل المعلومــات اللــي فــي دماغــه.. يحصــل إيــه بقــى لــو فــي معلومــة مختلفــة عــن المعلومــة ديــه؟ أو معلومــة مــن الأســاس ضــد المعلومــة الأولــى؟!! هنــا يحصــل الـــEffect …Backfire المعلومــة الجديــدة تحــاول تدخــل وتــدور علــى مــكان تســتقر فيــه، تلاقــي المعلومــة القديمــة واقفــة زي صاحبــة البيــت اللــي لا يمكــن تخلــي حــد يطردهــا ويقعــد مكانهــا! ده بالعكــس بتدافــع عــن وجودهــا بــكل شراســة وعنــف!! وتكــدب وتهاجــم، حتــى ولــو وصلــت تبقــى غيــر منطقيــة أو عقلانيــة مــع حزلقوم!! المهــم مــا تخرجــش مــن دماغــه!! حتــى أطبــاء المــخ والأعصــاب، جابــوا متطوعيــن وجربــوا يقولــوا لهــم معلومــات جديــدة ويشــوفوا أي مناطــق فــي مخهــم حتتأثــر تحــت جهــاز الـــFunctional imaging resonance magnetic (رنيــن مغنطيســي..) وكانــت المفاجــأة إن المعلومــة اللــي أول مــرة يســمعوها، أثــرت علــى منطقــة التعليــم فــي المــخ، أمــا المعلومــة اللــي ضــد معتقادتهــم أو قناعتاهــم أثــرت علــى مناطــق مختلقــة، هدفهــا
مهاجمــة أو إحبــاط أي معلومــات جديــدة!!

الممتــع،إن النــاس تعــرف وتــدرك بوجــود الـــBackfire Effect، هــو إن الفــرد يعــرف إن هــو مــش بيتقبــل المعلومــات الجديــدة بســهولة زي مــا بيدعــي، أو إنــه حيــادي ومنصــف فــي رأيــه زي مــا بيتخيــل، إنمــا الإنســان بطبعــه متحيــز ومتعصــب لقناعتــه الإولــى، واللــي دخــل فــي عقلــه مــرة صعــب يخــرج تانــي، خلينــا نكــون واقعييــن، نظريــا، ال يمكــن حييجــي الإنســان اللــي حيقــدر يقنــع كل النــاس بفكــره، وال حيجــي اليــوم اللــي كل النقاشــات والحــوارات حتنتهــي والطرفيــن فاهميــن أو مدركيــن وجهــة نظــر بعــض.. بــس يمكــن لــو كل إنســان خــد بالــه إنــه ممكــن يكـون فريســة للـــEffect Backfire، يعــرف إنــه ســاعات كتيــر بيضيــع أفــكار ومعلومــات، ســاعات كتيــر بيخســر أصحــاب وعالقــات، ســاعات كتيــر بيفقــد فــرص حلــوة فــي الحيــاة، لمجــرد إنــه محجــر فكــره ورافــض أي جديــد أو مختلــف..

Backfire Effectالـ(لا تراجع ولا استفهام)⚔️🛡️☠️حرلقوم شاف خبــر في برنامج الإعلامي معتز الدمرداش ، إن الإرهابييــن…

Posted by DR KERO on Monday, April 17, 2017

انتقل إلى أعلى