تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

عايز تعيش في مصر من غير ما تتشل أو تنهار عصبيا؟!

عايز تعيش في مصر من غير ما تتشل أو تنهار عصبيا؟!
الحل بسيط:

– إوعي تعامل مصر كدولة. مصر مش دولة. مصر بطاقة وباسبورت وعائلة وأصحاب وكام مكان حلو وشوية ذكريات. بس كده.

– إوعي تعتمد علي مصر الدولة في أي حاجة، أو تستني منها (كدولة) أي حاجة. دوّر علي أشخاص مصريين محترمين وعندهم علم وكفاءة وإعتمد عليهم. دوّر علي مدرسة عاملها شخص محترم وعلم ولادك فيها. دوّر علي دكتور شاطر، وعلي مستشفي خاصة محترمة، وعلي مهندس شاطر، وهكذا..

– أهم نقطة بقي: خليك انت واحد من “الشطّار” دول. لازم تبقي شخص ينفع الناس تعتمد عليه في خدمةٍ ما. لازم تبقي شاطر في أي حاجة، عشان العجلة ماتقفش عندك.

– عشان تبقي شاطر في مصر، لازم تفحت نفسك. الموضوع صعب لان زي ما انت عارف، مافيش دولة. مافيش مانع تدور علي حد شاطر يعلمك. بس غالبا، لازم تتعلم بنفسك.

– بقيت شاطر في حاجة؟ حاول تعّلم أي حد حواليك. حاول تخلي الناس تتعلم وتعافر وتتشقلب عشان يبقوا شطّار في حياتهم.

– لو ينفع تشوفلك مكان زي رسالة كده يبقي ميت فل. علّم الناس وساعدهم. خليهم يقروا، ويفكروا، ويتجننوا. وسع الدايرة علي قد ما تقدر.

– عاهد نفسك انك مش هتكتب ستاتس تاني من نوع “دي بلد بنت كلب، الهجرة هي الحل، برة الناس مستحميين وهنا معفنين”، الي اخره. زي ما اتفقنا، مصر مش بلد. مش دولة. ثانيا، عايز تهاجر يبقي ابتدي وحط خطة وانطلق يا عم، وغالبا لازم تبقي من الشطّار عشان أي “دولة” تقبلك. بس المهم بلاش تكئبنا علي الفاضي.

– مصر فيها حاجات حلوة كتير، لكنها مش دولة. يا تسيبها وتهاجر يا تتعامل معاها بشكل عقلاني من غير احلام. ركّز في نفسك الاول وسيبك من فقرها وتخلفها وجنان ناسها. إستحمل انك عايش من غير دولة ودور علي حلول لنفسك اولا، وللناس اللي حواليك. وربنا المستعان يا عم.

#دعوة_عقلانية

عايز تعيش في مصر من غير ما تتشل أو تنهار عصبيا؟!الحل بسيط:- إوعي تعامل مصر كدولة. مصر مش دولة. مصر بطاقة وباسبورت…

Posted by Ramy Kamel on Thursday, October 17, 2013

انتقل إلى أعلى