مدونة أسود و أبيض

تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

اشكاليه معيار النضج

Imitation Game “Egyptian Version”
TL;DR “Too Long; Don’t Read”

Are you paying attention? Good.
If you are not listening carefully, you will miss things. Important things.
What I will need from you now is a commitment. You will listen closely, and you will not judge me until I am finished. If you cannot commit to this, then please leave the room. But if you choose to stay, remember you chose to be here. What happens from this moment forward is not my responsibility. It’s yours. Pay attention.
وسام:
كان _ ويمكن مازال _ عندي اشكاليه في تقييم المعيار الحقيقي اللي يصنف صاحبه تحت باب النضج الكافي انه يكون مهيئ للحساب عن قراراته

توقيت؟ ولا سن؟ ولا خبره مواقف؟
هل كلام اللي سلكوا الطريق قبلك كافي.. ولا الظروف بتشعب دايما طرق لينا؟
طب اللي بيموت ف نص الطريق.. هيتحاسب على اللي وصله عقله ولا على اللي فاته ف باقي الدرب؟

بيقولوا اللي متجوزش بدري ف العشرينات.. اختياراته اصعب ف التلاتينات.. اولوياته بتتغير… حب التنطيط بيتحول لحب مشاركه؟
يمكن

هل صح نقيم اخطاء الماضي بنضج الحاضر؟
مرهق جدا…
النفس اللوامه اللي فوقها عقل قاصر عن حكمه مجريات الامور
الايمان كتير بيسند لما الصوره بتبقي ضبابيه.. مش فاهم ده بيحصلك ليه.. لو رجع بيك الزمن هتغير قراراتك ولا ده اللي كان انسبلك وقتها… غلطت لما قررت تجرب رغم تحذير اللي قبلك، وتهوين اللي بعدك؟
هل عزه نفسنا بتاخدنا بالاثم لطرق انقبض القلب ف اولها، ولاحت الضلمه ف اخرها؟
هنتحاسب ف الآخر على اللي وصلناله.. ولا على اللي قصرنا وموصلنلوش؟

“النوازل”.. باب كبير ف الفقه.. مش كل حاجه ليها مثيل ودليل نقدر نمشي عليه.. فيه نوازل بتستجد ممكن تقيس عليها روح نصوص تانيه…
اظن الخبره والسداد والتجرد معايير مهمه للإلهام

الاربعينات سن بعث معظم الأنبياء؟ … سن النضج والتخلي عن حماس الشباب المهلك احيانا… هل السن كافي؟

محتاجين خبره قد ايه عشان نكون مؤهلين اننا نختار؟ ولا معطيات الحياه اللي قدامنا كفايه ونجرب… ومنندمش ؟ ولو وقعنا ف النص مين مش هيخرجنا من اللعبه… ولا الغالب مستمر؟

No, they beat you up because you’re different.

مروة:
ربنا قال : كل نفس بما كسبت رهينة
و قال، لا يكلف الله نفسا الا وسعها لها ما كسبت و عليها ما اكتسبت
و قال تعالي : وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ
و حديث : لن تموت نفس قبل ان تستكمل رزقها و اجلها فأجملو في الطلب، و الطلب هنا كل انواع الرزق ف الدنيا مش مادي بس لان ” من اوتي الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا”
لان : الحديث. قال : انما العلم بالتعلم و انما الحلم بالتحلم
الكلام دة نستدل منه كذا حاجة ان انت رزقك ف الدنيا من العمر من عند الله رزق طال او قصر رزقك كدة و كل ما تكتسبة ف الحياه من العلم او خبرة ف الحياه ايا كانت حجمها فهي تنالها بالسعي و برضة ربنا بيرزقك نتالها و بتكون مناسبة ليك و لحجمك و لسنك و لقدراتك زادت او نقصت فا انت هتتحاسب عليها كلها و هتتعامل ف الدنيا بهذا القدر، و هتؤجر عليها و تتحاسب عليها و حياتك هتتغير بيها
The interesting question is, just because something thinks differently from you, does that mean it’s not thinking?

نيرمين:
لكل منا طريقه الخاص بتقاطع أحيانا مع طرق الآخرين لكن بالنهاية نحن نتاج قرارتنا واختيارتنا ولكن ظني أن المكره والمضطر لهم أحكام خاصة.. فلعلها تشملنا مع ضعف قلوبنا وشتات أمرنا.
When people talk to each other, they never say what they mean. They say something else and you’re expected to just know what they mean.
هنا:
احتياجاتك بتتغير مع النضج
والنضج بيجى من السن والخبرة من التجارب السابقة
ومينفعش نلوم نفسنا على اختيارات سابقة اخترناها بمعطيات امبارح
بس اكتر حاجة بتاثر فى اختياراتنا هى الضغط
ضعط اللى حواليك وكانك.داخل سباق والوقت بيهلص ولازم تختار
فاوقات اختياراتك بتتاثر بالوقت
لازم اختار فى الوقت ده
وده مش صح
مفيش حاجة محددة ولا مقياس محدد ينفع يقولك لازم تعمل ايه امته
اعتقد اننا وقت ما بنتخلص من مقارنات بتفرضها عليك التقاليد او تجارب الاخرين
هو الوقت اللى هتوصل فيه للى انت عايزه

ميما:
اعتقد ان حساب الانسان على قرارته تفرق عن نضج الانسان ..
قرار الانسان بيحكمه عوامل كتير تفكيره رغباته و هوى النفس و البيئة اللي حواليه خوفه و انبساطه و انفعلاته اليوميه كلها بتأثر فقراراته
و ده مش معناه ان الحساب هيرفع من عليه لعدم تصنيفه تحت بند النضج من عدمه !
لما بتقدم على فعل ما و بتبتدي تفكر فيه بتكون عارف في قرارة نفسك تقييمك للفعل و ده عارفه و انت في سن المراهقة او العشرينات و لحد الخمسينات و كل المراحل العمر ية ،،
و لكن بيجي هنا اقدامك على الفعل و جموحك في اخذ القرار و هنا بتيجي طبيعتك و شخصيتك بيكونوا هم الدافعين ليك سواء في اخذ الفعل ام في تجاوزه و في الوقت ده مش هيشفعلك فيه لا سن و لا خبرة ..
النضج هو مرحلة زي اا baseline مرحلة هدوء نفسي و فكري بمعنى ان القضية ابسط بكثيرر من انها ترفع المؤشر لفوق او تنزله لتحت .. ان تترك الامور تسير كما قدر لها ان تسير و يكون جواك رضى و ايمان و موافقة و تسامح نفسي مع النتائج ايا كانت ..

غادة:
متحاسبش نفسك عن اخطاء امبارح بخبره و ادراك انهاردة عشان لو رجع بيك الزمن هتختار نفس اختياراتك لان كانت دي حدود معرفتك وقتها و ف نفس الوقت مفيش حاجة تقدر تعلمك و تقيم اختياراتك قد الوقت و التجارب

ياسمين:
النضج مالوش وسيلة نقدر نقيّمه بيها ، الا انه يكاد يكون بيتولد مع الصبر والمعافرة و الطموح و الخبرة من التجارب ، و الفراق و الاختيارات الغلط و السيئة بس فوجهة نظري بتتلخص فان النضج دا شئ خيالي. وهمي احنا صنعناه عشان نريح ضميرنا و نفسنا بيه و نوهمنا بأن شماعة اخطائنا بتتعلق عليه ، لسا منضجش يا حرام

سلمي:
احنا بنضيع وقت في التفكير ف الاختيار اكبر بكتير من الوقت اللى ممكن نختار فيه و نغلط و نصلح غلطنا كمان
رأيي إن الحكم ع الاشياء بييجي بان الواحد يفضي نفسه للتفكير اولا و يدرس المعطيات و يتوكل ع الله بس بشرط ان هو نفسه يبقى تفكيره كويس و خطواته اقرب ماتكون للاستقامة .. ساعتها التوفيق بيتوفر و لو ماتوفرش مابيبقاش فيه لوم من نفسه على نفسه

صفا:
دايما هيبقى في مواقف جديدة بتديك خبرة بس في وقت معين هتلاقي نفسك عارف الخبرة اللي هتطلع بيها قبل ما تعرض نفسك للموقف
كل واحد فينا حالة فريدة باحساسه .. يمكن اللي سبقونا يكونوا فاهمين اكتر مننا بس عمر ما حد هيحس زيك
مفيش حاجه هتسندك ولا تخلي ضميرك يرتاح لما توصل ليقين انك اختارت غلط ، بالذات لو كنت عاندت واصريت وما سمعتش نصيحة اللي قالولك لا .. الحاجه الوحيدة اللي هتهون عليك انك متستكترش على نفسك انك تنقذها من الضلمة

محمود
أهم حاجة انك تكون موقن بإن كل مرحلة ليها مقتضياتها

امينة:
هنفضل نحلل ونحط معايير لكل الطرق و الخطط الزمنية اللي الناس عاشتها دون ان نَسلُك اياً منها

كريم:
– انا مش عايز اعرف
= هل دا هايشيل عنك الحساب “لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازمة الغيب”
– اغلب الحاجات اللي بعرفها، بتتعب وبتأذي وبتلخبط واحيانا، بتدمر.
= معاك حق، بس اعتقد ان الي مش هتحاسب عليه دلوقتي، هتحاسب عليه بعدين،
اهم حاجة خليك بس فاكر ان عدم اختيارك دا في حد ذاته يعتبر اختيار.

Do you know why people like violence? It is because it feels good. Humans find violence deeply satisfying. But remove the satisfaction, and the act becomes… hollow.

Sometimes it is the people no one imagines anything of who do the things that no one can imagine.

كان _ ويمكن مازال _ عندي اشكاليه في تقييم المعيار الحقيقي اللي يصنف صاحبه تحت باب النضج الكافي انه يكون مهيئ للحساب عن…

Posted by Wesam Fawzy on Saturday, January 12, 2019

انتقل إلى أعلى