تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

عن قضية الملاكم محمد علي

للتوثيق
“محمد علي” رحمه الله كان بيكره إسم “كلاي”، كان بيكره أي حد يتعمد يسميه بـ”كاسيوس كلاي” أو “محمد كلاي” أو “محمد علي كلاي”..

إيرني تيريل تعمد إغاظة علي بإنه كان بينعته بالإسم اللي بيكرهه، “كاسيوس كلاي”، وعمل اغنية يتريق عليه فيها، و قبل مباراة محمد علي و إيرني تيريل و اثناء اللقاء الصحفي نشبت بينهم مشاجرة، و محمد علي وعده إنه هيخليه يقول إسمه في الحلبة، و بعد إنتهاء اللقاء التلفزيوني محمد علي لطش تيريل بالقلم.. و في الحلبة بقى “علي” يعجن “إيرني” و يقوله بعد كل ضربه
what’s my name? What’s my name?
فيرد تيريل “كاسيوس كلاي”، يزيد علي الضرب، لحد مقال تيريل بعد متفرم؛ “محمد علي”..

في لقاء تلفزيوني بعد سحقه لتيريل سؤل علي: إنت عاقبته كده ليه؟ إنت بتكرهه؟ فرد علي -إجمالا- “أنا مش بكره حد، أنا مش بحبه لكن مبكرهوش، إنما الموضوع كان جدي المرة دي، أنا مسلم و إسمي محمد، الدين جد مش مزاح”.

اللافت إنه قطاع عريض من المسلمين العرب و من الإعلام العربي مصر يطلق على محمد علي “محمد علي كلاي” في حين لا يذكر الإعلام الأمريكي/الغربي “كلاي” على الإطلاق إلا لما يتكلموا عن قصة حياة الرجل..

محمد علي حارب حرفيا عشان الإسم اللي اختاره لنفسه، كان صاحب قضايا كبيرة و عظيمة في وقت كان من النادر تجد مسلم عربي تهمه حتى مشاكله الشخصية، حمل على كتافه قضايا المسلمين و العنصرية و الحروب الأمريكية على فقراء العالم و تشويه تاريخ السود في أمريكا و جرائم “الاستعمار” في أفريقيا و رفض يتجند في الجيش الأمريكي لقتل الفيتناميين، و دفع تمن مواقفه و حربه ضد النظام العنصري الأمريكي سجن و تجريد من لقبه و سرقة أمواله، محمد علي كان عظيم لكفاحه و نضاله قبل عبقريته كملاكم و رياضي ملهم..

محمد علي مناضلش و محاربش عشان ييجي المسلمين في الآخر يسموه “كلاي”
منقول من Amru Salahuddien

انتقل إلى أعلى