تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

رسالة للسلفيين والمتاجرين بالدين بشكل عام

محمد طلبة .. أحد مؤسسى صفحة سلفيو كوستا يوجه رسالة للسلفيين والمتاجرين بالدين بشكل عام

كثرت خسائركم لأنكم من البداية أخترتم المعركة الخاطئة … حاربتم من ينقصه الدين بدل من دعوته… فرقتم بينكم و بين الناس فسميتم أنفسكم “إسلاميين” بعد أن قال الله في كتابه ” هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ ” إستعلاء عن بقية المسلمين ال “عاديين”… و لم تكفيكم تلك “التقسيمة” فقسمتم أنفسكم إلى عشر من الأحزاب كل يدعي الحق المطلق فخالفتم قوله تعالى ” وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا”… أنفض الناس عنكم بعد أن تناحرتم و تنابذتم …فقدوا الثقة فيكم و في ما حملتم إليهم من “المشروع الإسلامي” .. و لا أعلم كيف هان عليكم أن تسمو الإسلام ب”مشروع”

تركتم ميادين الجهاد كما أمرنا ربنا ” وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ” أي قولوا الحق و لا تخشو في الله لومة لائم… لتذهبوا لميدان الجامعة و ميدان رابعة العدوية مرورا بميدان المجالس التشريعية و قبلها ميدان مجالس السوء …المجالس العسكرية….سعيتم بالأمس لفضح من خالفكم و تغافلتم عن قول الرسول الكريم في الصحيح ” من ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة”… و اليوم تفضحون أنفسكم بأيديكم لأن الجزاء من جنس العمل….

أدعوكم و نفسي إلى التوبة “وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا” و العودة إلى الحق… فالشريعة لن تقام “بمشروع” على أيدي” إسلاميين” و لكنها ستقام بالجهاد في سبيل الله و الدعوة إليه بالرفق و اللين على إيدي رجال مخلصين لا يدخرون جهدا في نصرة المظلوم و محاربة الظالم و إن كان من أبناء جلدتهم…ينتفضون إذا هتكت الأعراض بالسحل في الشوارع او بالطعن في الفضائيات… فهذا هو ديننا و هذه هي شريعتنا

محمد طلبه
٢٠ فبراير ٢٠١٣

https://www.facebook.com/No4everythingisWrong/photos/a.180180112027800.38114.179772248735253/505070636205411/?type=3&theater

انتقل إلى أعلى