تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

لا حاجة هتتغير

هاني المسيري، محافظ الإسكندرية المستقيل، كان رئيس إدارة شركة مالتي ناشيونال عالمية، جابوه يبقى محافظ الإسكندرية، تاني أكبر المدن المصرية، فشل !
وبصرف النظر عن رأيي الشخصي في هاني المسيري اللي مش بأحبه ولا حاسس انه مصري أصلا، لكن ده مش موضوعنا..

بس مش هاني المسيري لوحده بس اللي هيفشل على فكرة، لو جبنا أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية برضه هتفشل في مصر، لو جبنا أعظم حاكم في العالم هيفشل! عارفين ليه؟!

لأننا ببساطة عمرنا ما واجهنا نفسنا بالحقيقة، إحنا شعب عندنا أزمة “ضمير”، ، وده شيئ كلنا بنلمسه بأنفسنا في كل لحظة من حياتنا اليومية … برا الناس عندها ضمير، بتأدي شغلها لوحدها، علشان ده عملهم، منظومة أخلاقية مدنية علمتهم احترام العمل ! علمتهم مراعاة الضمير!

اعملوا 1000 ثورة… شيلوا مبارك.. شيلوا السيسي، شيلوا 1000 حاكم، ولا حاجة هتتغير!

المواطن المُرتشي، ده مواطن عادي!
اللي بيرمي الزبالة في الشارع، مواطن عادي!
الموظف اللي بيعطل مصالح الناس، ده مواطن عادي!
المدرس اللي مش بيشرح في الفصل وببجبر التلاميذ على الدروس الخصوصية، مواطن عادي!
المهندس اللي بيضرب تصاريح بناء مخالف ، مواطن عادي
الطبيب اللي بيسيب المستشفى علشان البرايفيت وعيادته الخاصة، مواطن عادي!
رجل الشرطة اللي قاعد في مكتبه وسايب الحرامية والبلطجية والإرهابيين يستفحلوا في البلد، مواطن عادي!
التاجر اللي بيحتكر السلع ويرفع الأسعار، مواطن عادي!
سواق التاكسي اللي بيتلاعب في العداد ، ده مواطن عادي
سواق الميكروباس اللي بيغلّي الأجرة من نفسه ده مواطن عادي
ودي يدوبك مجرد أمثلة

أسهل حاجة نقول الحكومة والنظام الحاكم، أصعب حاجة إننا نواجه نفسنا لمرة واحدة في حياتنا بحقيقتنا !

لما يكون 80% من مباني الإسكندرية اللي المفروض تكون 3 أدوار فقط، تكون عمارات وبلوكات أسمنتية ارتفاعها 20 دور، تفتكروا فيه دولة في العالم كله تقدر توفر بنية تحتية لكل المخالفات دي كلها ؟!

فيه دولة في العالم المواطن فيها مش بيحترم القانون ونجحت ؟!

عرفتوا قد ايه إحنا عندنا “أزمة ضمير”!

وفي النهاية ده رأيي الشخصي، و لا أُلزم به أحد. smile emoticon

copied

هاني المسيري، محافظ الإسكندرية المستقيل، كان رئيس إدارة شركة مالتي ناشيونال عالمية، جابوه يبقى محافظ الإسكندرية، تاني…

Posted by Mohammed Haffz on Monday, October 26, 2015

انتقل إلى أعلى