تجميع لمحاولات تفّكر
اللى فاكر جهله بأمرا ما يشفع ليه،
ده تناسى ان اقرأ اول كلمة نزلت على نبيه
لا يوجد حقوق ملكية، انسخ ما تشاء
لو التفكير مكنش عبادة يبقي ايه لازم الغيب
لولا إن التفسير إتطور كان زمانها خلاص مش آيه
يسقيك ولا يرويك
لقيت الناتج صفر، اسف لو ضيعت وقتك

 

تصنيفات

الهدف السؤال وليس الاجاية
اسعي، و علّم عشرة
قادر ، والدليل ان الحياة مهزمتكش
من وانت بتحبي وهي بتحاول متقومكش

الدنيا مبتديكش اللي انت شايفه عليك كتير 
ما دام هتحلم .. اوعى تحلم الا حلم كبير 
في ناس وصولها راح هدر عشان لحظة تأخير 
سابق بشراسة … كإنك بادئ الأخير

عاندي فينا أكتر … لسه فينا حيل نعاندك
تيجي فينا ايه يا دنيا … ورينا اللي عندك
اقفي بيننا وبين هدفنا ، وأخريلنا ساعتك
هنوصل في الميعاد ، ونحتفل داخل ملاعبك

 

طول ما انت مبترفضش حاجات

طول ما انت مبترفضش حاجات
مبتعرفش تقول لا
بتتكسف تواجه
بتقول “يمكن” مع الوقت يتظبط ..
عمرك ما هاتحقق نجاح كبيير
مش هايبقى عندك وقت ولا مجهود لو جتلك فرصة بجد.

الفرص نوعين:
النوع الاول :
فرصة نص ونص في كل حاجة
نص استمتاع ونص تعب
هاتتعلم شوية وهتاخد بالباقي فلوس
مش هاتفتكرها بعد فترة .. بس محدش هايكلمك وانت بتعملها
النوع التاني:
فرصة صغيرة ..بس متكاملة
هاتستمتع بيها ..وهاتتعب فيها
هاتتعلم فيها ..بس مش هاتكسب من وراها مكسب مادي
هاتفتخر انك عملتها … بس هايلموا علي فعلك في الاول

النوع الاول دا ..كمين .. تدبيسة.. ثعبان بيلف حوالين شغفك وبيقتله مع الوقت لدرجة انك هاتقضي بقيت عمرك بتعمل نفس الحاجة ..باختلاف الطريقة

النوع التاني ..دا رسالتك في الارض .. الحاجة اللي هاتحكيها لولادك لما تكبر ..صقر أحلامك اللي هيسافر بيك كل مكان ..هاتتعرف بيه علي نفسك ..هاتزيد خبرتك فيه مع الوقت.. هاتكسب منه كتييير قوي بعد فترة.. هاتحس ان كل حاجة بتخدمك علشان تحققه.. هاتحس فيه بقيمة تعبك .. وهاتستمتع بكل لحظة فيه

مفيش بين البنين..يا فوق يا تحت ..اختار مكانك

انتقل إلى أعلى